الاتحاد

الاتحاد نت

الغبار والأتربة تؤجل ظهور الرئيس اليمني

مع استمرار تأجيل الخطاب المرتقب للرئيس علي عبدالله صالح، الذي كان يفترض أن يبث أمس الجمعة، أكد مسؤول رفيع في الرئاسة اليمنية، أن تأجيل بث خطاب الرئيس صالح يعود لقرار الأطباء المعالجين له، لأسباب طبية بحتة، خوفاً من تعرض وجهه للأتربة والغبار.

وأفاد السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني أحمد الصوفي «لقد تحدثنا مع الأطباء المعالجين للرئيس حول رغبتنا في نقله من المستشفى الذي يعالج فيه إلى قصر المؤتمرات بالرياض، وقمنا بتجهيز الاستديو لإجراء الحوار، لكنهم نصحونا بعدم مغادرته المستشفى في الوقت الراهن، وفقاً لما أوردته صحيفة "عكاظ" السعودية.

وقال الأطباء إنه كان قد أجرى عددا من العمليات التجميلية، وإن خروجه من المستشفى قد يعرض وجهه إلى "الأتربة والغبار" الذي قد يؤثر على مسار العملية التجميلية».

اقرأ أيضا