الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي يطلب "استبعاد" القذافي عن المفاوضات

توصل رؤساء الدول الأفريقية، في ختام مفاوضات شاقة خلال قمتهم السابعة عشرة، في مالابو الجمعة الى اتفاق إطاري لعرضه على طرفي النزاع في ليبيا، ينص خصوصا على استبعاد الزعيم الليبي معمر القذافي من المفاوضات لإخراج ليبيا من الأزمة وعلى نشر "قوة حفظ سلام".

وقال مفوض الامن والسلم في الاتحاد الافريقي رمضان العمامرة لوكالة "فرانس برس" ان القادة توصلوا الى "اتفاق اطاري" ينص في احد بنوده على "ان القذافي يجب الا يشارك في العملية التفاوضية".

وأوضح العمامرة ان الاتفاق، الذي رأى النور بعد مشاورات ومفاوضات استغرقت ساعات طويلة وعتمت على بقية ملفات القمة، هو بمثابة "تحديث" للاقتراحات التي وضعها وسطاء الاتحاد الافريقي، اي جنوب افريقيا والكونغو ومالي واوغندا وموريتانيا، في 26 يونيو في بريتوريا.

وينص الاتفاق الاطاري على "انهاء النزاع (...) والبدء بعملية سياسية تتيح تلبية التطلعات المشروعة للشعب الليبي الى الديموقراطية".

ويضيف نص الاتفاق ان "الفترة الانتقالية تنتهي باجراء انتخابات ديموقراطية" وهي تتطلب "نقل السلطة الى حكومة انتقالية"، مشيرا من جهة آخرى إلى ضرورة نشر "قوة حفظ سلام".

وسلمت هذه الوثيقة مساء الجمعة إلى طرفي النزاع اللذين وبحسب رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما "استقبلاها بحرارة". وتعذر على وكالة فرانس برس الاتصال باي من الطرفين ليلا لاستيضاحهما هذا الأمر.

اقرأ أيضا

إسرائيل تمنع محافظ القدس من ممارسة أعماله