الاتحاد

الاقتصادي

تحالف تقوده نخيل للفنادق يشتري متروبول في لندن

مبنى 10 متروبول في وايتهال بالاس

مبنى 10 متروبول في وايتهال بالاس

اشترى تحالف تقوده شركة نخيل للفنادق مبنى متروبول في وايتهال بالاس والتابعة لمجموعة العقارات المملوكة للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، بقيمة 932 مليون درهم لتحويله الى فندق في وسط مدينة لندن·
وأفادت نخيل للفنادق في بيان أمس أن العقار يبلغ مساحته 400 ألف قدم مربعة سيتم تطويره ليحتوي على فندق من فئة خمس نجوم يتكون من 282 غرفة فاخرة وأجنحة للشقق الفاخرة تطل على نهر التيمز وسط العاصة البريطانية·
ويضم التحالف بجانب نخيل للفنادق الشركة العالمية للاستثمارات الفندقية (IHI) وشركة الاستثمارات الليبية الأجنبية (LFICO)، والذي دخل في شراكة تطوير مع كراون ستيت·
وكانت كراون ستيت قد أعلنت العام الماضي عن نيتها لبيع مبنى 10 متروبول ووايتهال بالاس وبدأت باستقبال العروض العالمية لشرائها· في حين قامت الشركات المشتركة المتكونة من نخيل للفنادق وIHI وLFICO بتقديم عروض مشروعها إلى جانب 26 شركة تطويرعالمية رائدة· ولكن وقع الاختيار على الشركات المشتركة بناءً على اتفاقيات الملكية بالإضافة إلى خبرتها التطويرية وقدرتها المالية لتنفيذ هذا المشروع·
وحين الاكتمال من تطوير هذا الفندق، ستعهد إدارته إلى مجموعة سي أتش أي المحدودة CHI التي ستقوم بإدارته تحت العلامة التجارية Corinthia·
وقال جو سيتا المدير التنفيذي لنخيل للفنادق: ''كنا نهدف خلال السنتين الماضيتيَن إلى تعزيز وجودنا في سوق لندن، وبهذا فإننا مسرورون للغاية ازاء ايجادنا لموقع مثالي مع شريك مثالي· ويقع المشروع في موقع مرموق بالقرب من ساحة ترافالغر في لندن والتي ستشكل عاملاً اساسياً لنمو أعمالنا في الفنادق العالمية·''
وأضاف الفريد بيساني رئيس الشركة العالمية للاستثمارات الفندقية: تتطلع شركتنا إلى حد كبير إلى جانب شركائنا مثل نخيل للفنادق وشركة الاستثمارات الليبية الأجنبية، إلى تثبيت وجودنا هنا في لندن كمستثمرين ومطورين ومشغلين لعلامة الفنادق كورينثيا· نحن نشعر بالإثارة إزاء خططنا لعملية تجديد فندق متروبول كفندق من فئة خمس نجوم فاخر، ولكن قبل كل شيء نحن نتوق لأن نصبح جزءاً من مجتمع لندن الفندقي النابض بالحياة والعمل عن كثب إلى جانب منظمة كراون ستيت في المملكة المتحدة·
وقال مصطفى خطابي بالنيابة من شركة الاستثمارات الليبية الأجنبية: ''تعد الشركة العالمية للاستثمارات الفندقية شريكاً مهماً لنا كما نحن فخورون بالعمل إلى جانب نخيل للفنادق في هذا المشروع المثير· فمن الشرف حقاً أن نعمل على إعادة تطوير هذا الفندق التاريخي، كما نتطلع إلى التحدي بالعمل على تجديد هذا الفندق الذي يعد مفخرة البناء والهندسة المعمارية والتقاليد والتاريخ·''
وقال تشارلز جاردنر رئيس مكتب الممتلكات في منظمة كراون ستيت: وقع الاختيار على هذه المجموعة المشتركة من ضمن مجموعة قوية من المنافسين، عندما قدمت اقتراحاتها بتجديد المبنى بدلاً من إعادة بنائه والاحتفاظ بواجهته الحالية· كما اثار سجل الشركة العالمية للاستثمارات الفندقية اعجابنا ونحن واثقون من انها ستعيد مجد فندق متروبول إلى سابق عهده''
يذكر أن هذا المبنى شيد في ثمانينيات القرن التاسع عشر، وكان يوماً ما يضم أحد أفضل فنادق لندن، لكنه تحول إلى أحد مقار وزارة الدفاع البريطانية خلال الحرب العالمية البريطانية لكنه ظل فارغاً منذ عام ·2004

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية