الاتحاد

الاقتصادي

البنوك المركزية العالمية تنوع احتياطياتها من النقد الاجنبي

أظهرت بيانات صندوق النقد الدولي أن حصة الدولار الاميركي في الاحتياطيات العالمية من النقد الأجنبي تراجعت في الربع الأول من العام الجاري، في حين قفزت حيازات البنوك المركزية حول العالم إلى مستوى قياسي قرب 10 تريليونات دولار.
وأشارت البيانات إلى أن حصة العملة الاميركية في الاحتياطيات العالمية بلغت حوالي 5,3 تريليون دولار أو 60,7% انخفاضاً من 61,5% في الربع السابق و61,6% قبل عام.
ويعكس هذا الهبوط في حصة الدولار اتجاهاً بين البنوك المركزية لتنويع احتياطياتها لتقليل الاعتماد على العملة الاميركية. ويعكس أيضاً ضعف الدولار في الربع الأول من العام مع هبوط مؤشره أمام سلة من العملات الرئيسة بنسبة 4%. وسجل إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنوك المركزية في العالم مستوى قياسياً مرتفعاً بلغ حوالي 9,7 تريليون دولار مواصلاً الصعود للربع الثامن على التوالي.
وجزء من القفزة في الاحتياطيات العالمية ناتج عن ارتفاع حيازات البنوك المركزية في الدول النامية إلى 6,5 تريليون دولار أو بزيادة قدرها 6% في الربع الأول من العام مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة. وبلغت حصة اليورو في الاحتياطيات العالمية 26,5% في الربع الأول من هذا العام مقارنة مع 26,3% في الربع الأخير من 2010.
إلى ذلك، ارتفع سعر اليورو إلى أعلى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع أمام الدولار مدعوماً بتحسن المعنويات إزاء المخاطر مع تحويل اهتمام المستثمرين بعيداً عن أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو إلى البيانات الاقتصادية الأميركية.
وتدعم اليورو كذلك بتكهنات بأن بعض البنوك المركزية الآسيوية التي تردد أنها تدخلت مشترية للدولار في أسواقها قد تعيد ضخ إيرادات هذه العمليات في اليورو.
وسجل اليورو 1,4520 دولار بارتفاع 0,1% خلال تعاملات أمس، بعد أن سجل أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع عند 1,4553 دولار. وارتفع السعر بنحو ثلاثة بالمئة عن مستواه الاثنين الماضي البالغ 1,4100 دولار، في أسبوع شهد تقلبات كبيرة بسبب المخاوف المتعلقة بأزمة اليونان. وشهدت سلة الدولار، التي تقيس سعره أمام ست عملات رئيسية، ارتفاعاً طفيفاً إلى 74,361. وارتفع الدولار أمام الين 0,3% إلى 80,75 ين.

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر