الاتحاد

الرياضي

النصر يذيق القادسية مرارة الهزيمة الثانية

الكويت يتعادل مع كاظمة في مباراة هجومية للحفاظ على مركز الوصافة

الكويت يتعادل مع كاظمة في مباراة هجومية للحفاظ على مركز الوصافة

أخيراً خسر القادسية وتلقى أولى هزائمه على يد النصر بنتيجة 2-3 في الجولة العاشرة من الدوري الممتاز لكرة القدم وبقي الأصفر رغم خسارته في الصدارة برصيد 24 نقطة، وتألق “العنابي” في تحقيق الفوز على ملعبه ورفع رصيده الى 20 نقطة. وتعادل الكويت مع كاظمة 2-2 في مباراة هجومية ورفع “الأبيض” رصيده إلى 20 نقطة ثانياً بفارق الأهداف عن النصر وأصبح لـ”البرتقالي” 16 نقطة.
وشهدت الجولة العاشرة جملة أهداف حيث سجل السالمية فوزاً عريضاً على الصليبيخات بأربعة مقابل لا شيء ورفع رصيده إلى 15 نقطة، فيما بقي الصليبيخات على نقاطه الثلاث، وفاز العربي بسهولة على التضامن بثلاثة أهداف دون رد وأصبح رصيده 12 نقطة والخاسر في المركز الأخير بنقطة واحدة.
وأكد النصر علو كعبه الهجومي في الشوط الأول وسجل ثلاثة أهداف أصابت خصمه القادسية بمقتل وبعثرت خطوطه وجاءت الأهداف كالصاعقة بسبب أخطاء فادحة للدفاع القدساوي وسجلها البرازيلي مارسيلو سانتوس بعدما أحسن في إسقاط الكرة فوق الحارس الخالدي المتقدم (14)، وأضاف محمد راشد العتيبي الهدف الثاني بعد انفراد تام بالمرمى (28)، ثم أضاف البرازيلي باتريك الهدف الثالث بعد انفراد راشد بالكرة وتحضيرها الى باتريك سددها في المرمى الخالي (44).
ولعب العنابي بتشكيلة مكونة من محمد الصلال وعصام فايل وأحمد الرشيدي ومحمد عبدالله وغازي الفهيدي ورودريغو وطلال نايف وعبدالرحمن الموسى ومحمد راشد العتيبي ومارسيلو وباتريك، وأحسن المدرب مارسيلو كابوني رسم خطته وهاجم خصمهم منذ البداية ووصل المرمى من عدة طرق وكان بالفعل الأفضل انتشارا وأسهم خط وسط العنابي في فرض سيطرة فريقه بعدما أحسن في واجباته الدفاعية والهجومية واستغل محمد راشد الجهة اليمنى أفضل استغلال وكانت مفتاح انطلاق الهجمات والأهداف.
وسقط القادسية كثيراً في أخطاء دفاعية حيث كان الرباعي في حالة سيئة ومن كرة ثابتة استطاع نهير الشمري تسجيل هدف القادسية خدعت الحارس محمد الصلال، فيما أضاع فراس الخطيب انفراداً نجح الصلال في صد الكرة.
وفي الشوط الثاني، دفع محمد إبراهيم بلاعبيه حمد العنزي واحمد عجب بعدما قلص الفارق فراس الخطيب بتسجيله الهدف الثاني إثر تسديدة قوية من داخل المنطقة، وعبثا حاول الأصفر تعديل النتيجة، ولكن دون جدوى حيث اتسمت ألعابه بالتعجل، اضف الى ذلك الروح القتالية التي كان عليها دفاع النصر مما صعب مهمته كثيراً، أما العنابي فقد كان في حالة يقظة وشن هجمات مرتدة كادت تسفر عن أهداف اخرى وبرز من لاعبيه الحارس الصلال وعصام فايل ورودريغو وطلال نايف وباتريك ولاعبو خط الدفاع.
وسعياً للاحتفاظ بالوصافة، وأملا في عرقلة القادسية المتصدر، دخل الكويت لقائه أمام كاظمة للمرة الثانية في اسبوع بعد أن انتهت مباراة الذهاب لصالحه بهدفين نظيفين ووسط تحفظ الفريقين لم تسنح فرصاً حقيقية لكليهما حتى تدخل خالد الشمري ليسجل خطأ في مرماه (26). وفي الشوط الثاني سيطر كاظمة على وسط الملعب وركز لاعبوه على الكرات الأرضية من خلال التمرير على الأطراف ومن الاختراق في العمق وأبى أحمد العيدان إلا أن يرد الدين لنظيره خالد الشمري حيث سجل هدف التعادل لكاظمة خطأ في مرماه (59)، وترجم يوسف ناصر أفضلية فريقه بإضافته للهدف الثانـي (82)، وسرعـان ما أدرك الكويت التعادل مهاجمـه العمانـي إسماعيـل العجمي (87).
وفي لقاء العربي والتضامن تنفست الجماهير “الخضراء” الصعداء بعد أن تمكن فريقها من تحقيق فوزه الثاني بالمسابقة على حساب التضامن بثلاثة أهداف نظيفة. بفضل الثلاثي الخطير السوري محمد زينو وخالد خلف ومحمد جراغ، ونجح الأخير في ترجمة أفضلية فريقه مبكراً في الدقيقة (6)، وعزز تقدمه (43) عبر السوري زينو الذي تلقى كرة عرضية من خالد خلف داخل منطقة الجزاء وضعها زينو بسهولة في شباك وارد. واطلق زينو رصاصة الرحمة على التضامن عبر إضافته للهدف الثاني له والثالث لفريقه من ركلة جزاء (72)، وشارك في هذا الشوط محترف العربي الجديد الجزائري أمير سعيود وقدم لمحات فنية نالت استحسان متابعي اللقاء.
وفي مباراة السالمية والصليبيخات، تألق السماوي في الشوط الاول وأنهاه بهدفين دون رد سجل الاول مشاري العازمي بعد تسديدة قوية من فرج لهيب ارتدت من الدفاع وضعها العازمي قوية على يمين طارق علي (27)، ثم واصل السالمية ضغطه وتمكن من مضاعفة النتيجة بعد أن استغل جراح عبداللطيف خطأ مدافعي الصليبيخات مررها إلى أحمد البلوشي الذي سددها داخل المرمى (42). وفي الشوط الثاني، مرر ناصر العثمان كرة عرضية إلى البلوشي الذي وضعها في مرمى طارق علي (72)، وقبل نهاية المباراة بـ 5 دقائق عاد البلوشي للتألق مرة اخرى وسجل الهدف الرابع للسماوي والثالث له (هاتريك)

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء