أبوظبي (الاتحاد) أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قراراً بتعيين سعادة الدكتور علي بن تميم مديراً عاماً لشركة أبوظبي للإعلام. من ناحيته، أكد سعادة محمد المحمود رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام» أن تعيين الدكتور علي بن تميم مديراً عاماً لأبوظبي للإعلام إضافة مهمة للعمل الإعلامي على مستوى دولة الإمارات، لما له من بصمات إعلامية واضحة محلياً ودولياً، ساهمت بفاعلية بتشكيل المشهد الإعلامي في الدولة. وأشار المحمود إلى أن «أبوظبي للإعلام» قطعت خطوات مهمة في تطوير أدائها، وتنفيذ استراتيجيتها الجديدة، في الفترة الماضية، وأضاف أنه السعي الدؤوب لـ«أبوظبي للإعلام» بتوطين قيادات العمل الإعلامي، وإعداد الكوادر المهنية التي تتمتع بحرفية عالية في الصناعة الإعلامية، مع البناء على الجهود التي بذلت لتطوير أداء «أبوظبي للإعلام»، ولتقديم منتج ومحتوى إعلامي مهني منافس، يعكس ما تشهده إمارة أبوظبي ودولة الإمارات من تطور وتقدم في المجالات كافة. وعبر الدكتور علي بن تميم عن عظيم شكره وتقديره إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على الثقة الغالية التي أولاها سموه بقرار تعيينه مديراً عاماً لأبوظبي للإعلام. وأعرب عن اعتزازه بأنه مستشار للثقافة والإعلام في مكتب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قائلاً :«كل الاعتزاز بأنني مستشار للثقافة والإعلام في مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان». ووصف سمو الشيخ هزاع بن زايد بأنه «مدرسة نتعلم منها ورؤية نستلهمها دوماً». وتابع الدكتور علي بن تميم قائلاً إن «أبوظبي للإعلام تصنع الفارق وتشرف كل من ينضم إليها، فهي الأصل والفصل». وقال الدكتور علي بن تميم في رده على تهنئة سعادة محمد المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب «أبوظبي للإعلام منارة في الإعلام الوطني، وبكم ومعكم تتحقق الأهداف ويتطور الأداء الإعلامي والمعرفي أكثر، وكما هو دوماً، دمت ذخراً». علي بن تميم في سطور يشغل الدكتور علي بن تميم منصب المستشار الإعلامي والثقافي في مكتب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعضو مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كما يشغل منصب الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب منذ نوفمبر 2011، وهو أستاذ النقد الأدبي المساعد في جامعة الإمارات العربية المتحدة. واختير عضواً في مجلس إدارة أبوظبي للإعلام في مارس 2014 وحتى تاريخه، قبل أن يعين من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مديراً عاماً لشركة أبوظبي للإعلام، ويرأس حالياً لجنة تحكيم مسابقة «أمير الشعراء» التي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كما يرأس اللجنة التنفيذية للأرشيف الوطني، ويرأس تحرير موقع 24 الإخباري. وحصل على درجة الدكتوراه في النقد الأدبي من جامعة اليرموك، الأردن، عام 2005، وأسهم في العديد من الإنجازات في الساحة الأكاديمية والثقافية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وقاده شغفه بالثقافة العربية والأدب العربي إلى تأسيس «شبكة المرايا الثقافية»؛ إحدى أوائل الشبكات التي تحاول أن تقدم للقارئ العربي مكتبة رقمية عن الأدب العربي. كما شغل الدكتور بن تميم العديد من المناصب والمهام؛ حيث عمل رئيساً لـ «مجلس إدارة مركز جامع الشيخ زايد الكبير» خلال الفترة (2008 -2011)، وكان عضواً سابقاً في المجلس الاستشاري للمجلس الوطني للإعلام، وكذلك في اللجنة العليا لجائزة الدولة التقديرية، كما كان عضواً محكّماً في جوائز ثقافية بدولة الإمارات لعل أهمها جائزة دبي الثقافية 2007- 2009، وجائزة خليفة التربوية في العام 2011. وشارك في العديد من المؤتمرات والأمسيات الشعرية والنقدية محلياً وعربياً، وشغل بن تميم منصب مدير مشروع «كلمة للترجمة» خلال الفترة 2008- 2014، ثم تولى إدارة برامج المكتبة الوطنية خلال الفترة 2014- 2016.