الاتحاد

أخيرة

رسالة من حماة تثير ضجة على الإنترنت

أثارت رسالة إلكترونية متعجرفة، أرسلتها بريطانية إلى زوجة ابنها المستقبلية، توبخها فيها توبيخاً حاداً على سلوكها “غير اللائق”، ضجة على الإنترنت أمس الأول. وصدمت الخطيبة هايدي ويذرز (29 عاماً)، سكرتيرة تقيم في لندن، بمضمون الرسالة الإلكترونية ولهجتها، فأرسلتها إلى العديد من أصدقائها لتنتشر بسرعة على الشبكة العنكبوتية، وفي العديد من الصحف البريطانية.
وفي الرسالة التي كان عنوانها “افتقارك إلى أدبيات السلوك”، اتهمت الحماة كارولين بورن، خطيبة ابنها بأنها قامت بسلوك “فظ فاضح”، وبأنها “لم تراع آداب السلوك” خلال زيارة قامت بها في أبريل إلى منزل العائلة في دوفون جنوب غرب إنجلترا. ووبخت كارولين، صاحبة مشتل في الستين، الشابة قائلة “حان الوقت لكي يوضح لك أحدهم كيف تكون السلوكيات الجيدة. فأنت لا تملكين أياً منها وأنا آسفة لذلك”. وأضافت الحماة “إذا أردت أن تقبل بك عائلة بورن، فأقترح عليك أن تأخذي بنصائح الخبراء في أسرع وقت ممكن”.
وعددت الحماة في رسالتها الإلكترونية مآخذها على خطيبة ابنها مثل البقاء “في السرير لوقت متأخر صباحاً في منزل يستفيق سكانه باكراً”، وإضافة حصة طعام جديدة لطبقها “من دون دعوة من سكان المنزل”. كما نصحت الشابة بأن تقلل من طموحاتها بشأن الزواج، إذ “لا أحد يتزوج في قصر إلا إذا كان يملك هو قصراً. إنه سلوك منفر جدير بالمشاهير”.

اقرأ أيضا