الاتحاد

عربي ودولي

كاهن كاثوليكي: عملية «تطهير عرقي» تجري في ميانمار

قال كاهن كاثوليكي رافضا الكشف عن هويته لوكالة "فيدس"الكاثوليكية الإرسالية أمس إن عملية "تطهير عرقي" تجري في ولاية كاشين في أقصى شمال ميانمار، حيث يواجه الجيش هناك متمردين.
وقال هذا الكاهن الذي كتم اسمه لأسباب أمنية إن الكهنة والراهبات في ابرشية ميتكيينا (التي تغطي أراضي ولاية كاشين) في هذه المنطقة، حيث استؤنف النزاع منذ ثلاثة أسابيع بين الجيش والمتمردين في جيش كيشان المستقل (كيا) "يقومون بكل ما في وسعهم لمساعدة اللاجئين من اتنية كاشين، وجميعهم من المسيحيين تقريبا، وضحايا القمع الوحشي الذي يقوم به الجيش". وبحسب الوكالة الكاثوليكية ، فإن هناك حوالي 20 ألف نازح، وإن عددهم يزداد باستمرار: خمسة آلاف على الأقل في لايزي المدينة الحدودية مع الصين وأكثر من ألفين في شويجو وأكثر من عشرة آلاف في مانوينج وبرانج هكو جانج وآلاف آخرين موزعين في الغابات. وقال "إن نساء وأطفالا ومسنين باتوا تحت رحمة الجنود. وفي قرى كاشين يقتلون المسنين والأطفال ويغتصبون النساء ويحرقون المنازل ويصادرون أملاكا. ويلجأون إلى وسائل وحشية لبلوغ التطهير العرقي".

اقرأ أيضا

البيت الأبيض: إقرار مواد العزل بحق ترامب "مهزلة بائسة"