الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي يوصي باستبعاد القذافي من مفاوضات حل النزاع

رئيس ساحل العاج الحسن واتارا في حوار مع نظيره إدريس ديبي رئيس تشاد خلال قمة الاتحاد الأفريقي في مالابو

رئيس ساحل العاج الحسن واتارا في حوار مع نظيره إدريس ديبي رئيس تشاد خلال قمة الاتحاد الأفريقي في مالابو

اعتبر رؤساء الدول الأفريقية المشاركون بقمة الاتحاد الـ17 في مالابو أمس أنه يجب استبعاد الزعيم الليبي معمر القذافي من المفاوضات لإخراج ليبيا من الأزمة.
وقال رمضان العمامرة مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، كما جاء في الوثيقة الختامية التي تمت الموافقة عليها في القمة 17 للاتحاد الأفريقي بعد مشاورات استمرت ساعات إنه “يجب ألا يشارك القذافي في المفاوضات”.
وقال العمامرة إن رؤساء الدول اتفقوا على “إطار”. وبموجب الاتفاق، سيرفع وسطاء الاتحاد الأفريقي، أي جنوب أفريقيا والكونغو ومالي وأوغندا وموريتانيا- هذه الوثيقة إلى “الطرفين الليبيين، أي حكومة الجماهيرية الليبية والمجلس الوطني الانتقالي”.
وكان وزير الخارجية المصري محمد العرابي دعا أمس الأول إلى “تجنب تصعيد” النزاع في ليبيا، وذلك بعد كشف فرنسا عن إرسالها أسلحة إلى الثوار الليبيين.
وقال العرابي ردا على سؤال على هامش اجتماعات القمة “ما نحن في حاجة إليه هو ألا يحدث تصعيد”. وأضاف “ما نحتاج إليه هو خلق جو ملائم لحل سلمي”.
وأشار إلى أنه يجب “محاولة تجنب الاستفزاز من أطراف النزاع”، من دون أن يسمي فرنسا. وتابع “ربما على الدبلوماسية أن تؤدي دورا الآن”.
وفيما يخص القمة الأفريقية والشأن الليبي، قال الوزير المصري إن “الروح” السائدة في قمة الاتحاد الأفريقي هي “محاولة إفساح المجال أمام حل سياسي، نحن بحاجة إلى مساعدة إنسانية، نحن بحاجة إلى وقف الخسائر في صفوف المدنيين. الجميع في الاتحاد الأفريقي يؤيد الفكرة القائلة: حسنا، فلنعط فرصة للحل السياسي”.
ورفض المسؤول المصري الرد على سؤال عن موضوع الموقف من بقاء القذافي في السلطة أو رحيله، مؤكدا أن هذا الأمر “يعود القرار فيه إلى طرفي النزاع في ليبيا. نحن نحاول السعي لإعداد خارطة طريق لحل سياسي. الشروط يتم التفاوض عليها بين الطرفين”.
وكانت روسيا طلبت من فرنسا إيضاحات حول تزويدها الثوار الليبيين بأسلحة، كما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف. وافتتحت الخميس القمة الـ17 للاتحاد الافريقي في عاصمة غينيا الاستوائية وعلى رأس جدول أعمالها النزاع في ليبيا.

اقرأ أيضا

ترامب: المحادثات مع الصين حول اتفاق تجاري تحقق تقدما