الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول بالبنك الدولي يحذر من سقوط ليبيا في أيدي المتشددين

قال ممثل البنك الدولي في ليبيا أمس الأول إن استمرار الحرب في البلاد لفترة طويلة قد ينتهي بها إلى السقوط في أيدي المتشددين بدلاً من الليبراليين المؤيدين لاقتصاد السوق الذين يقودون المعارضة حالياً.
وقال مروان عباسي الذي يقيم في تونس منذ فبراير “إذا استمرت هذه الحرب الأهلية سيكون هناك صومال جديد، وهو شيء لا أقوله باستخفاف”. وأضاف قائلاً “في غضون 3 أشهر، يمكن أن نجد أنفسنا نتعامل مع متشددين. ذلك يوضح كيف أن عنصر الوقت مهم للغاية في هذا الصراع”.
وقال عباسي إن البنك الدولي كان يعمل مع ليبيا منذ عام 2006 بشأن خطط للإصلاح الاقتصادي بقيادة سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي رغم أن الكثير من تلك الخطط الإصلاحية أحبطها القذافي.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس