الاتحاد

الإمارات

المزروعي: خطة تطوير مستشفيات الغربية أحدثت نقلة نوعية في الخدمات التشخيصية والعلاجية

غرفة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية بأحد مستشفيات الغربية

غرفة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية بأحد مستشفيات الغربية

أكد سالم عيسى المزروعي مدير مستشفيات الغربية أن هناك نقلة نوعية تشهدها مستشفيات المنطقة الآن شملت إضافة خدمات صحية وتوسعات في البنية التحتية منها التوسعات في أقسام الطوارئ والعناية المركزة للمواليد الجدد حيث بلغ عدد الوحدات في أقسام الطوارئ 57 وحدة بعد أن كانت 32 في السابق.
كما تمت توسعة العناية المركزة للمواليد الجدد لتبلغ طاقتها الاستيعابية 16 سريراً منها 8 للعناية المركزة للمواليد الجدد و8 للأطفال.
ويبلغ عدد الأسرة في مستشفيات الغربية بعد زيادة الخدمات الطبية التي تقدمها والتوسع في البنية التحتية 335 سريراً منها 155 في مستشفى مدينة زايد و28 في المرفأ و53 في ليوا و33 في غياثي و33 في السلع و33 في دلما بالإضافة الى 17 سيارة إسعاف ، كما بلغ عدد المراجعين لهذه المستشفيات في عام (2010)، 329694 مراجعا منهم 7171 منومين.
وأشار الى أنه في إطار سياسة التطوير الدائم للخدمات الصحية تم في 2010، تحسين قاعدة تقنية المعلومات في مستشفيات الغربية من خلال تركيب نظام المؤتمرات المرئية الإلكتروني وبرنامج إدارة السياسات الذي يتيح توفير السياسات والإجراءات المعتمدة بصورة إلكترونية في جميع مستشفيات الغربية وقبلها في عام 2009 وضعت مستشفيات الغربية إجراءات اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (icia) موضع التنفيذ.
وكشف المزروعي أن أعمال توسعة مستشفى مدينة زايد وصلت 80%، وشملت افتتاح عيادات جديدة إحداها لمرضى السكري والغدد الصماء وأخرى لأمراض الجهاز الهضمي، كما تم الانتهاء من أعمال توسعة قسم الطوارئ حيث بلغت الطاقة الاستعيابية له 71 سريراً بعد أن كانت 8 أسرة إضافة الى إنشاء مركز أسنان متكامل ، علاوة على قسم متكامل لخدمات النساء والولادة حيث تمت توسعة عنابر الولادة ، لتصبح 24 سريراً بعد أن كانت 14 سريراً إضافة الى توسعة وحدة غسيل الكلى لتصبح طاقتها الاسيعابية 10 وحدات.
كما تم إنشاء جناح كبار الشخصيات الذي يحتوي 6 أسرة ، إضافة الى سرير مخصص للجناح الملكي ولم يتم افتتاح هذا الجناح بعد، وكذلك إنشاء وإنجاز وتشغيل مركز الظفرة لطب الأسرة بعشر عيادات للرجال ومثلها للنساء وقد بلغ عدد مراجعيه منذ تشغيله التجريبي العام الماضي 22 ألف مراجع ، ويتردد عليه يومياً أكثر من 100 شخص.
وقد تم تعين أطباء استشاريين في مجال الطب العائلي فيه. مؤكداً أن ثمة مشاريع مستقبلية قيد الإنجاز منها مستشفى غياثي الجديد الذي يبلغ عدد أسرته 50 سريراً قابلة للزيادة حتى تصل الى 80 سريراً وكذلك مستشفى السلع الجديد بـ 40 سريراً قابلة للزيادة الى حد 60 سريراً.
وقال المزروعي، إن مجموع العاملين بمستشفيات المنطقة الغربية الستة يصل الى 1267 شخصاً منها 928 يمثلون الطاقم الطبي والممرضين والفنيين و339 إدارياً.
ويعمل مستشفى مدينة زايد كمستشفى مرجعي لخدمة أهالي المنطقة ويحتوي على أحدث الأجهزة الطبية ويقدم الخدمات الطبية والعلاجية والتشخيصية ويضم 155 سريراً وبه 84 غرفة وتبلغ طاقته الاستيعابية 155 وعدد موظفيه 468 إضافة الى 6 سيارات إسعاف.
أما مستشفى ليوا فيضم 53 سريراً ويقدم خدمات طبية للأهالي تشمل الطب العام وباطنية الأطفال ورعاية الأمومة والطفولة وخدمات الطوارئ وطب الأطفال والأمومة والطفولة، بينما يعنى مستشفى المرفأ بتقديم الخدمات التشخيصية وبه خدمات أمراض النساء والوالادة والباطني العام وباطني الأطفال والجراحة العامة وخدمات الطوارئ .
ووصلت الطاقة الاستيعابية لمستشفى غياثي الآن الى 32 سريراً، ويعتبر ثاني أكبر مستشفيات الغربية حيث يلبي احتياجات سكان منطقة غياثي وبدع المطاوعة وجزيرة صير بني ياس. ويقدم كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية وخدمات الطوارئ ، ويعمل في مستشفى دلما 69 موظفاً ولديه سيارتا إسعاف ويقدم خدمات أمراض النساء والولادة والطب الباطني العام وباطنية أطفال والجراحة العامة وأضيف عليه طب الأسنان والأذن والأنف والحنجرة وأمراض الكلى وخدمات الطوارئ .
أما مستشفى السلع فيقدم خدماته لآلاف من العابرين من الإمارات الى باقي دول الخليج وبالعكس ويقدم أيضاً كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية العامة.
وأشار المزروعي الى أن مستشفيات الغربية حريصة على تقييم مستوى خدماتها من خلال معرفة رأى المتعاملين ولذلك تم التعاقد مع شركة للخدمات الاستشارية لاجراء مسوحات رضا العملاء في المنشآت الصحية التابعة لشركة صحة خلال عام 2010 ، وأظهر الاستبيان أن نسبة رضاء المراجعين في مستشفيات الغربية بلغ 83.4%.

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني