الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي التقني» يطلق «مدرسة واحدة.. دولة واحدة» لربط 60 مدرسة مع العالم

الحمادي والنعيمي والشامسي والظاهري مع ممثلي الوفود المشاركة (من المصدر)

الحمادي والنعيمي والشامسي والظاهري مع ممثلي الوفود المشاركة (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دشن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس رسمياً، برنامج «مدرسة واحدة.. دولة واحدة» لربط 60 من مدارس الدولة بدول العالم كافة التي ستشارك في المسابقة العالمية للمهارات أبوظبي 2017 التي ينظمها «أبوظبي التقني» في أبوظبي خلال الفترة من 14 حتى 19 من شهر أكتوبر المقبل. وينعقد الحدث العالمي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وشهد الإطلاق، معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي علي راشد النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، ومعالي ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس جمعية الموهوبين، ومبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وسايمون بارتلي، رئيس المنظمة العالمية للمهارات، وعدد من السفراء وكبار المسؤولين بالدولة.
وأكد مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في كلمته الافتتاحية، أن برنامج «مدرسة واحدة دولة واحدة»، يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على إثراء فكر ووعي الطلبة في الإمارات بالثقافات ومظاهر التقدم والرقي في دول العالم كافة، خاصة تلك الدول التي تنال شرف الاشتراك في المسابقة العالمية للمهارات أبوظبي 2017.
وألقى سايمون بارتلي رئيس المنظمة العالمية للمهارات، كلمة هنأ العالم فيها باستضافة دولة الإمارات للمسابقة العالمية للمهارات المقبلة، مشيراً إلى أن برنامج «مدرسة واحدة.. دولة واحدة» سيكون له الأثر الكبير في زيادة الترابط بين شباب العالم، وتبادل الخبرات والتجارب والمهارات والمشروعات العلمية والإنجازات بكل تأكيد. وأشاد معالي ضاحي خلفان بدور القيادة الرشيدة وحرصها التام على تنمية الثروة البشرية في الدولة، حيث إن المواطنين هم أغلى ثروات الوطن على الإطلاق. وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، أن المسابقة تأتي ضمن نتاج رؤية أننا في الإمارات جزء من هذا العالم، ونتفاعل مع كل ما هو إيجابي ومبني على التعليم، مشيراً إلى أن اهتمام أبوظبي بمثل تلك الفعاليات، يعتبر رسالة إلى العالم، نؤكد من خلالها حرصنا على المشاركة الإيجابية من خلال 60 مدرسة، منها 40 حكومية، وأن كل مدرسة تمثل دولة من تلك الدول المشاركة في المسابقة.
وقال محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم: «إن المشاركة في البطولة العالمية، ستسهم في تشجيع الطلبة، وتحفيزهم وتعزيز الثقة بقدراتهم ومهاراتهم».
وأشار علي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات، الرئيس التنفيذي لمسابقة مهارات العالمية أبوظبي 2017، إلى أن العمل يجري على قدم وساق لإنجاز الترتيبات الخاصة بالفرق التي تضم 51 مهارة، تبدأ من الطبخ وحتى تصنيع الطائرات، من تقنية وروبوت وتصوير، وكل أشكال الإبداع.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة