الاتحاد

الإمارات

تخريج 187 طالباً في معهد التكنولوجيا التطبيقية بدبي

القطامي في صورة تذكارية مع الخريجين

القطامي في صورة تذكارية مع الخريجين

شهد معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، احتفال معهد التكنولوجيا التطبيقية في دبي بتخريج الدفعة الرابعة، تحت شعار «كلنا خليفة».
وتضم الدفعة 187 طالباً يشكلون كوادر وطنية جديدة متخصصة في العلوم الهندسية والتكنولوجيا وعلوم الحاسوب، وغيرها من التخصصات التقنية المتطورة.
وأقيم الحفل في كلية التقنية العليا بدبي، بحضور المهندس حسين إبراهيم الحمادي رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام المعهد.
وأعرب القطامي عقب الاحتفال عن شعوره بالفخر والاعتزاز بأبناء الإمارات من خريجي معهد التكنولوجيا التطبيقية، الذين قدموا خلال الاحتفال ملحمة عظيمة جسدوا فيها حبهم الكبير للقائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله.
ولفت إلى أن المخرجات التعليمية المتميزة في معهد التكنولوجيا التطبيقية تعكس بوضوح مدى رقي المستوى العلمي والعملي للمناهج والأدوات التعليمية، مشيراً إلى أن هذا التميز يأتي نتيجة طبيعية لمبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الخاصة بإنشاء المعهد وفق أرقى النظم والوسائل التعليمية والتقنية المتطورة دائماً.
وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية، ألقاها الشامسي، وقال فيها «تخريج 187 من الكوادر الوطنية الجديدة المتخصصة في عالم الهندسة والتكنولوجيا، هو إنجاز يحسب للقيادة الإماراتية الرشيدة التي تضع التعليم التقني والمتطور من الأولويات الوطنية اللازمة لتحقيق متطلبات الاقتصاد المعرفي الشامل في ربوع الدولة كافة».
وأضاف «إن ما يميز خريجي ثانويات التكنولوجيا التطبيقية أنهم طبقوا خلال الدراسة مبادرات عملية جديدة، تمّ ابتكارها والعمل بها من أجل ضمان تفوقهم الدراسي، إلى جانب الوصول بهم إلى الشخصية المثالية». وأكد «نهتم في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بالجانب الأكاديمي والتقني من ناحية، وبالجانب الشخصي من ناحية أخرى، وذلك لإحداث التكامل التام في شخصية الطالب». وقال «تمثلت هذه المبادرات في برامج ومشاريع عديدة، منها مشروع التعليم الإلكتروني الذي يضمن التواصل الدائم بين الطلاب والمدرسين طوال الأربع والعشرين ساعة يومياً من خلال الإنترنت، ومنها كذلك تهيئة المنهج الأفضل للتدريب العملي في المؤسسات الصناعية داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى برامج التربية العسكرية التي نحرص من خلالها على غرس الانتماء الوطني وزرع الثقة في نفوس طلابنا وكذلك برنامج العمل التطوعي».
بدورهم أعرب الخريجون في كلمتهم عن شعورهم الوطني الخالص بحب الوطن والقائد، مؤكدين أنهم سيتخذون مما درسوه في المعهد أساساً متيناً لمواصلة تفوقهم في حياتهم الجامعية من أجل تحقيق طموحات القيادة الرشيدة فيهم، من خلال مواصلة الجهد والدراسة في الجامعات المتخصصة ليكونوا الكوادر الوطنية المتخصصة التي تلبي متطلبات النمو الاقتصادي في الدولة.
كما قام جميع الخريجين بأداء قسم العهد والولاء الذي جددوا فيه ولائهم التام وطاعتهم للقائد صاحب السمو رئيس الدولة حفظة الله. وفي ختام الاحتفال قام معالي القطامي والمهندس الحمادي والدكتور الشامسي بتكريم الأوائل وتسليم الشهادات للخريجين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية