الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين «برنامج خليفة» و«أبوظبي للتعليم»

سيف بن زايد يشهد توقيع الخييلي والنعيمي الاتفاقية (من المصدر)

سيف بن زايد يشهد توقيع الخييلي والنعيمي الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مؤخراً، توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، ومجلس أبوظبي للتعليم، بشأن تفعيل الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية.
ويتم بموجب المذكرة تشكيل لجنة مشتركة بين الجهتين للإشراف على تنفيذ بنودها، واعتماد «الوثيقة الوطنية» كمرجع أساسي لتوحيد الرسائل التوعوية والوقائية الموجهة إلى الطلاب والحرص على الاستفادة منها في المدارس التابعة للمجلس.
وقع المذكرة، في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بالإنابة، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب.
وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بالإنابة، إن قطاع التعليم يحظى بدعم كبير من قيادتنا الرشيدة، ومتابعة مستمرة لأبنائنا الطلبة بما يؤهلهم ليكونوا قادة في المستقبل، ويساهمون في دفع المسيرة التنموية والحفاظ على مكتسبات الوطن، لافتاً معاليه إلى أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر) يعد واحداً من البرامج التي تترجم هذا الدعم، والذي يتماشى مع رؤيتنا في إعداد جيل واعٍ ومثقف.
وأضاف معاليه، أنه من خلال التعاون المشترك مع وزارة الداخلية، سيعمل المجلس على إدماج وإدخال موضوعات برنامج خليفة لتمكين الطلاب في المناهج الدراسية، بما يتوافق مع منطلقات وأهداف المناهج التربوية وسياساتها، والمشاركة في تنفيذ الفعاليات والأنشطة المختلفة، وترسيخ آليات التعاون والتكامل، وفقاً للأهداف المشتركة بين الطرفين، فضلاً عن عقد اجتماعات دورية مشتركة لتوحيد المضمون التوعوي والإرشادي الموجه إلى الفئة الطلابية، والتعرف على المستجدات، وآليات دمجها في المنظومة التعليمية.
وأوضح اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، أن المذكرة تركز على التعاون والتنسيق المسبق مع مجلس أبوظبي للتعليم في الترويج والتسويق لفعاليات وأنشطة برنامج خليفة، لتمكين الطلاب في مختلف المدارس بما يحقق الأهداف المنشودة منه.
وأضاف أن توقيع المذكرة يعدّ قفزة نوعية في تحقيق الأهداف التي يصبو إليها برنامج خليفة لتمكين الطلاب، في تعزيز وترسيخ آليات العمل المؤسسي المشترك فيما يتعلق بالشأن الطلابي، وتفعيلاً للأهداف المشتركة في العمل على بناء الوطن والمواطن الصالح، وتحصين وطننا ومجتمعنا من التحديات المحدقة به، لاسيما تلك التحديات التي تواجهها أجيالنا الشابة والذين هم عماد الغد وأمل المستقبل، والذخيرة الحقيقية للحفاظ على المكتسبات وحمايتها.
وذكر أنه بناء على المذكرة، يقوم برنامج خليفة لتمكين الطلاب بتزويد مجلس أبوظبي للتعليم بالخطة التنفيذية المعتمدة قبل بداية العام الدراسي، وتدريب وتأهيل وتعريف المنسقين والمعنيين لدى مجلس أبوظبي للتعليم بأهداف وغايات وآليات عمل برنامج خليفة لتمكين الطلاب وكيفية الاستفادة منها وفقاً للآليات الموضوعة.
كما يتم تصميم المواد العلمية والمحتوى التدريبي لتنفيذ عمل برنامج خليفة لتمكين الطلاب بعد الاتفاق عليها مع مجلس ابوظبي للتعليم، والمشاركة في الفعاليات والأنشطة التي ينفذها المجلس ودعمها بكافة الإمكانات الممكنة وتزويد المجلس بالتقارير الدورية المعنية بمدى تحقيق الأهداف الموضوعة والخطط التحسينية المرصودة لتحسين مستوى الأداء وتطويره بما يخدم أهداف الجهتين.
حضر توقيع مذكرة التفاهم المقدم الدكتور عبدالرحمن شرف نائب المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وناصر الجنيبي مدير قسم التسويق والفعاليات، ومراد التليلي مدير إدارة الاتصال بالمجلس، وعدد من ضباط وزارة الداخلية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما