الاتحاد

الرياضي

بلاتر يلمح إلى عقوبات قاسية جدا ضد كوريا الشمالية


المح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر الى امكانية اتخاذ اجراءات قاسية جدا بحق كوريا الشمالية على خلفية احداث الشغب التي رافقت مباراتها ضد ايران (صفر-2) ضمن الجولة الثالثة من تصفيات آسيا المؤهلة الى مونديال المانيا عام 2006 الاسبوع الماضي· وقال بلاتر الموجود حاليا في طوكيو: 'فتحت لجنة التأديب في الفيفا تحقيقا في هذا الموضوع وانا كرئيس للفيفا لا استطيع التدخل في صلاحية هذه اللجنة ولن اتدخل'· واوضح 'ما استطيع قوله انه في السابق اتخذت لجنة التأديب في الفيفا اجراءات قاسية من أجل المحافظة على الامن والنظام في جميع المسابقات وخصوصا تلك المتعلقة بكأس العالم'· وتوقع بلاتر ان تتخذ لجنة التأديب قرارها قبل المباراة بين كوريا الشمالية واليابان المقررة في 8 يونيو المقبل في بيونج يانج· وكان الجمهور الكوري صب جام غضبه على الحكم السوري محمد كوسا بعد خسارة منتخب بلاده امام ايران فمنع الحكم ومساعديه من مغادرة الملعب لمدة 20 دقيقة والقوا عليهم الزجاجات الفارغة وبعض الكراسي· واندلعت الفوضى للمرة الاولى في الدقيقة 79 عندما طالب لاعبو المنتخب الكوري الشمالي بركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد احد المدافعين الايرانيين داخل المنطقة بيد ان الحكم أمر بمواصلة اللعب· واحتج الكوريون كثيرا على الحكم ومعهم الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي· وتوقفت المباراة لمدة 5 دقائق قبل ان يستأنف اللعب بعدما طرد كوسا اللاعب نام سونج تشول· وبعد الصافرة النهائية اضطر الحكم كوسا ومساعديه الى البقاء على ارضية الملعب لاكثر من 20 دقيقة بسبب غضب الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي· كما تجمع الآلاف من المشجعين خارج الملعب لمنع لاعبي المنتخب الايراني من مغادرته فتدخل رجال الامن لحمايتهم وتفريق المشاغبين·

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج