الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يشهد حفل زفاف جماعي ضم 40 عريساً في «الغربية»

محمد بن زايد في لقطة جماعية مع العرسان وكبار الشخصيات في المنطقة

محمد بن زايد في لقطة جماعية مع العرسان وكبار الشخصيات في المنطقة

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفل العرس الجماعي الثالث لأبناء المنطقة الغربية، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وقد بلغ عدد العرسان 40 عريساً من مختلف مدن المنطقة الغربية.
وأكد سمو ولي عهد أبوظبي بهذه المناسبة، حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية، والتي تصب في مصلحة أبناء الوطن، وتعينهم على بناء أسر جديدة تنعم بالاستقرار الأسري والترابط الاجتماعي.
وأشار سموه إلى أهمية مساهمة رجال الأعمال وجميع الجهات الحكومية والخاصة في مثل هذه المشاريع والأعمال، والتي تعود بالخير والمنفعة على شباب الوطن وتنمية مجتمع الإمارات.
حضر الحفل، الذي جرى مساء أمس الأول بصالة الأعراس الجديدة بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، الشيخ مبارك بن قران المنصوري عضو المجلس الاستشاري الوطني، ومعالي عبدالله مهير الكتبي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، إلى جانب عدد من المديرين التنفيذيين والمسؤولين بالدوائر الحكومية وحشد من المدعوين.
ولدى وصول سموه، كان في استقباله أعيان وأهالي المنطقة والعرسان وذووهم، مرحبين بتشريف سموه لأفراح أهالي المنطقة الغربية، حيث صافح سموه جموع الحاضرين والمدعوين، وهنأ سموه العرسان، مباركاً لهم ولذويهم، متمنياً سموه للعرسان حياة أسرية هانئة، تحفها السعادة والسكينة والبركة والنجاح.
وتم خلال الحفل التقاط الصور التذكارية لسموه مع العرسان.
وقدم عدد من شعراء المنطقة قصائد، ترحيباً بقدوم سموه، وقدمت فرق العيالة والحربية لوحات وأهازيج شعبية، شارك فيها العرسان وذووهم، تعبيراً عن فرحتهم بهذه المناسبة.
وقال سعيد محمد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي لخدمات المواطنين بديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية في تصريح له إن هذا الحدث الذي ينظمه ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية يأتي انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بهدف تخفيف تكاليف الزواج على الشباب، مثمناً دعم وتشريف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لفعاليات أفراح أبناء المنطقة، مؤكداً أن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، لهذه المناسبة الاجتماعية، كانت من أهم أسباب نجاح الأعراس الجماعية في المنطقة الغربية.
وأشار إلى إقامة احتفالات النساء مساء أمس بصالات الأعراس في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع والمرفأ وجزيرة دلما، وقد تضمنت فقرات متنوعة، إضافة إلى مأدبة عشاء في كل صالة.
من جانبهم، أشاد أهالي المنطقة الغربية بالدعم الكبير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبالمبادرة الكريمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتشريفه فعاليات وأفراح المنطقة الغربية، وبالرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، للأعراس الجماعية بـ”الغربية” بهدف التخفيف من حدة تكاليف الزواج على الشباب وتوفير سبل الدعم لهم لتأسيس أسر متماسكة ومجتمع مستقر آمن.
وعبر العرسان وذووهم عن بالغ شكرهم وامتنانهم للقيادة الرشيدة، وبتشريف سمو ولي عهد أبوظبي الأمين لأفراحهم، مشيدين بالقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في بناء وتوفير الرفاهية لأبناء الوطن.
وقال العريس كردوس عبدالله بن طميمة العامري من مدينة زايد إنه سعيد لانضمامه للعرس الجماعي الذي وفر له الكثير من مصروفات الزفاف.
وأعرب العريس عبيد راشد المنصوري من مدينة غياثي عن شكره وامتنانه للقيادة الرشيدة ولديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، الذي يسعى دائماً لتحقيق الرفاهية والاستقرار، وقال “كان العريس يتحمل في تكاليف الزواج نصف مليون درهم، والآن وبحمد الله وبفضل ومساهمة العرس الجماعي قلت التكاليف”.
وأضاف أن العرس الجماعي ساعد على الزواج المبكر، وأدعو إخواني الشباب إلى عدم التردد في الالتحاق بمشروع العرس، لأنه خير معين لهم.
وأعرب العريس مبارك عبد الله بن هميلة المزروعي من مدينة زايد عن سروره بهذه المناسبة السعيدة في حياته، ووجه الشكر للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للمواطنين، كما نصح الشباب بالانضمام إلى الأعراس الجماعية لما يعود عليهم بالنفع.

اقرأ أيضا