الاتحاد

الرياضي

«أبيض اليد» يحتفظ بفضية «خليجية المرأة»

عدنان الغربي- عماد إبراهيم- أمل إسماعيل- ياسمين العطار (الكويت)

أنهى منتخبنا الوطني لكرة اليد للسيدات مشاركته في الدورة السادسة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حالياً في الكويت، في المركز الثاني بـ9 نقاط ليحتفظ بالميدالية الفضّية، التي كان حصل عليها في الدورة السابقة.
وكان منتخبنا قريباً من الظفر بالميدالية الذهبية قبل أن يهدر فوزاً سهلاً من بين يديه أمام المنتخب القطري، مساء أمس الأول، لحساب الجولة الرابعة، عندما انتهت المباراة لصالح الأخير بنتيجة 24-21 رغم السيطرة المطلقة التي فرضها منتخبنا على مجرياتها من بدايتها وتقدّمه في معظم فتراتها، لكنه فقد توازنه آخر دقيقتين بسبب تعدد الإصابات في صفوفه، وعدم توفّر الحلول البديلة للمدرب المواطن إبراهيم عيسى.
وبشكل عام، ترك «أبيض اليد» انطباعاً جيداً في البطولة، وغادر مرفوع الرأس بأدائه المشرف والروح القتالية التي أظهرتها اللاعبات في كل المباريات وعزيمتهن القوية، كما أنهى مشاركته بمكسب آخر بحصول خديجة فهد بجائزة أفضل حارسة مرمى في البطولة.
استهل منتخبنا مشواره في الدورة بالفوز على عمان 21-14 ثم تغلب في الجولة الثانية على البحرين 28-20 وفي الجولة الثالثة على الكويت 23-8، وكان قريباً من تحقيق لقب مستحق للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته الخليجية.
وتحكم «الأبيض» في مجريات المباراة أمام المنتخب القطري بشكل واضح منذ الدقيقة الأولى، وكان صاحب الأسبقية رغم نجاح منافسه في تقليل الفارق، وإدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول (12-12)، وواصل منتخبنا سيطرته على المباراة في الشوط الثاني، وتمكن من تعميق الفارق من هدف إلى هدفين ثم إلى ثلاثة قبل أن يتدارك المنتخب القطري تأخره، مستفيداً من تراجع اللياقة البدنية للاعباتنا.
وتستكمل بقية المنتخبات لقاءات الجولة الرابعة اليوم، حيث يلتقي منتخب الكويت نظيره العماني، ويواجه منتخب البحرين قطر لحسم الترتيب النهائي لمنافسات اليد، ومهما تكون نتيجة هذه المباريات فإن منتخبنا الوطني ضمن المركز الثاني.
وأكد إبراهيم عيسى، مدرب «الأبيض»، أن منتخبنا الوطني جاء إلى الكويت بهدف المنافسة على اللقب أو الاحتفاظ بلقب الوصافة على الأقل رغم نقص التحضيرات، مشيراً إلى أن الدورة السادسة لرياضة المرأة الخليجية كشفت عن ميلاد منتخب جديد لليد يجب الحفاظ عليه وتوفير كل الإمكانات المادية لدعمه وتوفير الظروف الملائمة له لمواصلة تألقه في الاستحقاقات المقبلة، وضرورة الاستفادة من النجاح الذي حققه في هذه الدورة.
وقال: «أظهرنا في المباراة الأخيرة عزيمة قوية، وفرضنا أسلوبنا بالشكل المطلوب، لكن نقص جاهزية الفريق من الناحية البدنية تسبب في إصابة عدد من اللاعبات، الأمر الذي استغله الفريق المنافس لقلب الطاولة علينا في الدقيقتين الأخيرتين، بشكل عامّ نحن راضون على الأداء والنتائج التي خرجنا بها، وأشكر اللاعبات على الروح القتالية وقوةّ شخصيتهن في الملعب والحماس الذي أظهرنه، وهو ما ساعدني على العمل والتأقلم سريعاً في قيادة الفريق».
وأضاف: «تجهيز المنتخب في فترة قصيرة لم تكن مهمة سهلة بالنسبة لي كمدرب وحتى للاعبات، وأشكر نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، رئيسة لجنة الرياضة النسائية، رئيسة الوفد الرياضي الإماراتي، ومنى خليفة راشد الشامسي مدير الوفد الرياضي وكافة أعضاء البعثة على الكلمات المحفزة للفريق، والتي أثّرت إيجابياً على الروح المعنوية للاعبات».
وشدد المدرب على ضرورة الاستمرارية لمنتخب اليدّ ومواصلة العمل بالعزيمة نفسها، مؤكداً ارتفاع مستوى اللاعبات من مباراة إلى أخرى وقدرتهن على التطور وتقديم أداء أفضل في المستقبل بشرط تكثيف المشاركات والتجمعات الإعدادية، وتجنب التوقفات الطويلة عن النشاط.

14 لاعبة يمثلن «أصحاب الهمم»
وصلت بعثة منتخب ألعاب القوى لأصحاب الهمم، أمس الأول، إلى الكويت للمشاركة في الدورة، ويشارك منتخبنا في 5 مسابقات، هي: دفع الجلة، رمي الرمح، رمي الصولجان، العدو، ورمي القرص، إذ تستمر المنافسات على مدار 3 أيام من 27 وحتى 29 أكتوبر الجاري، كما خاض منتخبنا تدريباته التحضيرية للمنافسات صباح أمس.
وتضم قائمة فريق ألعاب القوى لأصحاب الهمم 14 لاعبة، وهن: عفراء راشد بن ضاوي، خديجة باروت السويدي، سارة محمد السناني، مهرة خالد الكعبي، ذكرة أحمد الكعبي، عائشة سالم الخالدي، مريم أحمد الزيودي، مريم خميس المطروشي، أنصاف سهيل النعيمي، سهام مسعود الرشيدي، ريم عبد الله البريكي، شيخة عبد العزيز سلطان، شما عبد العزيز سلطان، عائشة أحمد الهاملي، وميثاء ساري المهيري إدارية، والطاقم التدريبي المكون من نائلة خميس، أيمن محمد إبراهيم، سعيد ساعد، وسعاد أتغبالت.
وخضعت اللاعبتان خديجة باروت السويدي وريم عبدالله البريكي، أمس للتصنيف الطبي، لتحديد الفئة التي سيندرجن ضمن منافساتها بالدورة، والذي يتم عادةً للاعبات اللاتي يشاركن للمرة الأولى في البطولة، لضمان التكافؤ بين جميع اللاعبات.
وأكد أيمن محمد مدرب منتخب ألعاب القوى لأصحاب الهمم، أن الفريق على أتم الاستعداد لاقتناص الميداليات الملونة بالدورة السادسة، مشيراً أن الفريق خضع لفترة إعداد مميزة خلال معسكرهن الداخلي الذي استمر لمدة أسبوعين، وقال: «يضم منتخبنا مجموعة قوية من اللاعبات بعضهن متأهلات لخوض غمار منافسات بطولة العالم، التي ستقام في شهر نوفمبر المقبل، إذ تمثل هذه البطولة محطة مهمة في استعدادات اللاعبات، وفرصة للاحتكاك وصقل المهارات وتبادل الخبرات».

الشدادي: سعداء بإنجاز فتيات اليد
أعربت أنيسة الشدادي، عضو اتحاد كرة اليد، أمين سر مساعد، رئيس اللجنة النسائية، عن سعادتها بتحقيق الميدالية الفضية في مسابقة كرة اليد، مشيدة بأداء اللاعبات القوي ومحافظتهن على الوصافة التي تحققت في الدورة الخامسة.
وأضافت الشدادي: «كانت لدينا فرصة كبيرة في الحصول على الميدالية الذهبية، وخاصة مع أداء سيدات الأبيض البطولي وصيحات اللاعبات الحماسية في مباراة الجولة الرابعة أمام المنتخب القطري، ما أربك حسابات الأخير حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، ولكن لسوء التوفيق لم يحالفنا الحظ بالحصول على اللقب واكتفينا بالوصافة».
وأهدت الشدادي الميدالية الفضية باسم سيدات الأبيض إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، لدعمها الكريم لفتيات الإمارات، الذي كان له عظيم الأثر في وصول المرأة الإماراتية لهذا المستوى الفني العالي في جميع الرياضات.
وثمنت عضو اتحاد منتخبنا لكرة اليد، جهود نورة السويدي رئيس بعثة الإمارات المشاركة بالدورة السادسة لمتابعتها الحثيثة لكل ما يخص جميع أعضاء البعثة في الـ10 رياضات المشاركة بها الإمارات، وتحفيزها الكبير للاعبات، الذي ساهم في الظهور بهذه الصورة المشرفة، فضلاً عن حرص منى الشامسي مديرة الوفد على توفير كل سبل الراحة والدعم لخدمة وتلبية احتياجات لاعباتنا، وحثهن على ترجمة طموحات القيادة الرشيدة على أرض الواقع.

الإصابات تهدد «الطائرة»
يتطلع منتخبنا الوطني للسيدات لتحقيق لقب بطولة كرة الطائرة بالبطولة الخليجية ضمن دورة رياضة المرأة الخليجية السادسة في الكويت، إذ يلتقي اليوم مع المنتخب الكويتي مستضيف البطولة في الجولة الثالثة.
ويدخل منتخب السيدات للمنافسات ناقص العدد، نتيجة تعرض عدد كبير من اللاعبات بمراكز مهمة للإصابات الأمر الذي سيعيق حصولهن على اللقب الذي سجل بأسمائهن لسنوات كونهن متصدرات الطائرة الخليجية.
ويعول المنتخب الوطني كثيراً على نتيجة مباراة عمان والبحرين، لإنعاش حظوظه للحفاظ على اللقب.
وكشفت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، عضو مجلس إدارة اتحاد الطائرة الإماراتي، رئيسة لجنة المنتخبات، عن صعوبة حصد لقب الخليج ليس لأسباب فنّية بل لنقص عدد اللاعبات بعد تعرضهن للإصابات، مؤكدة بأن منتخب السيّدات بدأ منذ عدة أسابيع، برنامج إعداده للمشاركة في منافسات «خليجية المرأة»، لكن الظروف لم تخدمه وعرضته لخسارة عدد من اللاعبات قبل المباريات النهائية، لافتة إلى أن المعسكر الإعدادي النهائي للبطولة لم يكن كافياً لهن.

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»