الاتحاد

الرياضي

الدرجة الثانية الأرجنتينية تشبه «الكالشيو»

أكد ماتياس ألميدا قائد نادي ريفر بلات الأرجنتيني، المعتزل مؤخراً من أجل تولي منصب المدير الفني للفريق، أن هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه الذي يمتد إلى 110 أعوام كان “مسؤولية الجميع”، مشيراً إلى أن الدرجة الثانية في الأرجنتين “تشبه الدوري الإيطالي”.
وقال ألميدا في تصريحات لقناة “إسبن” التلفزيونية أمس الأول “تشبه الدرجة الثانية الكرة الإيطالية، حيث يوجد القليل من اللعب مقابل الكثير من الضغط، لكن سيكون علينا إضافة حرارة المسابقة لأن رافاييلا (بطل الدرجة الثانية في الموسم الماضي) توج بفارق ثماني نقاط كاملة”. تولى ألميدا الذي لعب للعديد من الأندية، وبينها إشبيلية الإسباني وبارما الإيطالي، مهمة المدير الفني من أجل العودة بالفريق إلى الدرجة الأولى سريعاً، مبدياً ثقته بتحسن الأوضاع “لا بد من البحث عن نقاط القوة وتعزيزها في هذه الأجواء”.
وأضاف “فقدنا الشهر الماضي كل ما كنا صنعناه من أشياء جيدة، اقترابنا من الهبوط، ضغط علينا لذلك كانت النهاية تعيسة”.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري