الاتحاد

الرياضي

برشلونة يغلق مدرسة الموهوبين

أعلن نادي برشلونة الإسباني، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم في المواسم الثلاثة الأخيرة، إغلاق أبواب مدرسة “لا ماسيا” التي اشتهرت بتخريج أبرز المواهب في الأعوام الماضية، وتوقفها عن استقبال اللاعبين الناشئين ابتداءً من ظهر أمس الأول.
واشتهرت “لا ماسيا” منذ 32 عاماً بتحضير اللاعبين الناشئين لإيصالهم في يوم من الأيام إلى الفريق الأول لبرشلونة، وقام نائب الرئيس خوسيب ماريو بارتوميو ومدير أكاديمية كرة القدم خوردي ميستري ومدير لا ماسيا كارليس فولجيرا ومدير كرة القدم جييرمو أمور الذي تخرج من الأكاديمية، بعملية الإقفال الرسمية، في وقت سيلعب مركز أوريول تورت في مركز خوان جامبر الرياضي دور استضافة المواهب الناشئة من الآن فصاعداً.
وأصبحت “لا ماسيا” وهي بيت حجري صغير بني عام 1702 يقع على مقربة من ملعب “كامب نو”، رمزا لنجاحات الفريق الكاتالوني، خصوصاً في الأعوام الماضية التي توج فيها بلقب دوري أبطال أوروبا أعوام 2006 و2009 و2011.
ومن الأسماء التي تخرجت من لا ماسيا مدرب برشلونة الحالي خوسيب جوارديولا وحارسه فيكتور فالديس والمدافع كارليس بويول ولاعب الوسط أندريس إينييستا، كما عاش في هذا البيت الأرجنتيني ليونيل ميسي وجيرار بيكيه وتشافيي هرنانديز وفرانسيسك فابريجاس لاعب آرسنال الإنجليزي.

اقرأ أيضا

عوانه وفيكتور يعودان إلى تشكيلة «السماوي»