الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الأمن الذاتي في السفر».. إرشادات تجنب المسافرين الأخطار
«الأمن الذاتي في السفر».. إرشادات تجنب المسافرين الأخطار
29 يونيو 2015 21:00
أحمد السعداوي (أبوظبي) تزداد حاجة الكثير من الناس إلى السفر، من أجل مهام رسمية أو علاج أو دراسة أو تجارة، وربما خالط ذلك بعض الكماليات مثل السياحة والاستجمام، خاصة مع بداية العطلات الدراسية هذه الأيام والرغبة في السفر خلال عيد الفطر، وفي أحيان كثيرة تواجه المسافر معوقات تشوش عليه راحته في غربته، وهنا تظهر أهمية كتاب «الأمن الذاتي في السفر» لمؤلفه ثاني بن مبارك الظاهري. جسم غريب يقول الظاهري: «يبرز دور فحوى الكتاب بتركيزه على الحس الأمني المدعم بالوعي المفترض أن يمثل مضادا أمنيا لدرب الإنسان ضد أي قاطع طريق أو مشاكس أو متطفل، شأنه شأن المضاد الحيوي لجسمه يصطاد ويقاوم أي جسم غريب يقتحمه». ويتابع، «إن فكرة إصدار هذا الكتاب جاءت أثناء تواجدي في إحدى سفاراتنا خارج الدولة التقيت بأحد المسؤولين الذي منحني هدية، وهي عبارة عن كتيب دليل استرشادي لمواطني الدولة في الخارج، وعند اطلاعي عليه انتابتني فكرة لإضافة مواضيع أمنية لهذا الدليل، وحدث هذا أثناء فترة إعدادي وتأليفي لكتابي السابق «كيف تؤمن نفسك ذاتياً». ويشرح أن الكتاب يستهدف تحقيق جملة من الأهداف، منها رفع الحس الأمني والوعي الوطني لدى أفراد المجتمع وخاصة المرسلين لمهام رسمية أو علاج أو دراسة أو تجارة، بالإضافة إلى أن هذا المؤلف يفيد باقي أفراد المجتمع أثناء السياحة أو الاستجمام خارج بلدهم. وعن كيفية جمع المادة العلمية المتضمنة في هذا الكتاب والجهود التي استلزمها ذلك، يقول: «تم تجميعها من خلال خلاصة خبرتي العلمية والعملية ومن واقع الأحداث المحيطة بنا وهذا الكتاب عبارة عن استدلالات واقعية يتضمن بعض الإرشادات المهمة التي تساهم في الوقاية من الوقوع في المخاطر والمشكلات الأمنية التي تصادف الفرد أثناء السفر في الخارج والتي اعتبرها «مضادا استشعاريا امنيا». محاور الكتاب ويشير ثاني بن مبارك الظاهري إلى أن أهم المحاور التي يضمنها الكتاب، تتمثل في الوطن وأهمية المحافظة على سمعته وتمثيله، احترام الذات واختيار الأصحاب ويتضمن هذا المحور كيفية محافظة الفرد على قوانين الدولة التي سيتواجد بها وعن اختياره للرفقاء والأصحاب في السفر وما قد يترك ذلك من مؤثرات سلبية عليه، التورط الذاتي العفوي فيما يتعلق بالتصرفات العفوية التي يقع أو يتورط فيها الفرد وعلى سبيل المثال الإقامة أو إقحام النفس فيما لا يعنيها أو الارتحال غير الآمن أو حمل الأمتعة للآخرين، الأهداف والمآرب التي تصدر من الجهات التي تستقصد الإضرار والنيل من أفراد المجتمع، وذلك لبعدهم عن أمنهم في بلدانهم، الانسياق وراء الأفكار والحركات التي تسيطر على الأدمغة وتوجهها لتنفيذ مآربها، خادمات البيوت وفرض سيطرتهن ومطالبهن المصطنعة على أرباب عملهن مستغلات تعاطف قوانين الدول الأخرى، التشديد على أفراد المجتمع للإبلاغ الفوري والتواصل مع الجهات الرسمية التابعة لدولهم قبل تفاقم الأخطار والمشاكل. تثقيف الناس وبالحديث عن الصعوبات التي واجهها أثناء عملية تأليف الكتاب، وكيف تغلب عليها، أورد أن بعض المواضيع التي تم التطرق إليها لم يجد مؤلفات سابقة تساعده في كتابة هذا المؤلَّف، وعليه تم الاستعانة مرة أخرى بخبرته في هذا الشأن فجاء من عصارة أفكاره وخبراته وتحويل بعض القضايا الواقعية إلى مواضيع توعوية في هذا المؤلف. ومن الأمور اللافتة التي يذكرها خلال رحلة تأليف الكتاب، أنه عند مناقشة بعض المواضيع الواردة فيه ، وجد أن غالبية الأشخاص الذين تحاور معهم أخبروه بأن أحداثا مثل هذه المواضيع قد صادفتهم فعلياً أثناء سفرهم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©