الرياضي

الاتحاد

الأهلي يتعجل وصول عبد ربه وشكوك حول مشاركة سرور

سيزار يوقع على أوراق انضمامه للأهلي خلال المران

سيزار يوقع على أوراق انضمامه للأهلي خلال المران

أكد البرازيلي سيزار المنتقل حديثاً لصفوف النادي الأهلي خلال فترة الانتقالات الشتوية أنه جاهز للمشاركة مع فريقه خلال المباراة المقبلة أمام الوحدة لتعويض الغيابات الكثيرة في صفوف الفرسان، خاصة إسماعيل الحمادي الذي سيقوم بدوره كصانع ألعاب ومهاجم متأخر خلف مهاجمي الفرسان، البرازيلي باري وأحمد خليل.

وأكد سيزار أنه دخل سريعاً في أجواء الفريق وهو ما كان يتوقعه حيث يعرف جميع اللاعبين كما أن الأهلي لم يتغير عن الموسم السابق الذي كان أحد أعمدته الرئيسية، وقال سيزار: لدى طموح كبير باللحاق بمباراة الوحدة كونها مواجهة مهمة تتطلب التركيز الشديد من قبل جميع اللاعبين، والوضع حاليا أكثر هدوءاً ولدى لاعبي الأهلي رغبة كبيرة في استعادة الأداء الجميل وبالتالي العودة مجددا لسكة الانتصارات التي غابت نتيجة للظروف المعاكسة التي مرت على الأهلي خلال مباريات الدور الأول.
وعن مدى جاهزيته الفنية، قال: الأمر في النهاية يعود للجهاز الفني وأنا على ثقة في قدراتي وبأني جاهز للمشاركة واللعب بصورة جيدة وتقديم الأداء المنتظر والأهلي قادر على تقديم مستوى مختلف خلال مباريات الدور الثاني.
وفيما يتعلق بموقعه مع الأهلي ومدى إمكانية نجاحه في تعويض غياب الحمادي، قال: الحمادي لاعب متميز وأحد أبرز اللاعبين بالدوري الإماراتي وغيابه عن الأهلي كان مؤثراً للغاية، ولا أحب الدخول في مقارنة مع أي زميل آخر ولكني سبق وقمت بدور صانع الألعاب لأكثر من مرة مع الأهلي خلال الموسمين الماضيين وقدمت مستوى جيدا، ما يعني أن هذا المركز ليس بجديد علي وسأسعى لخدمة الفريق في أي مركز داخل الملعب.
على الجانب الآخر، يراقب الجهاز الفني بقيادة التونسي نور الدين العبيدي الموقف عن قرب فيما يتعلق بمدى قدرة سيزار على المشاركة أساسياً خلال مباراة الوحدة خاصة بعد المستوى البدني الطيب الذي أظهره اللاعب خلال التدريبات الأخيرة التي أقيمت مساء أمس بمشاركة جميع اللاعبين باستثناء محمد سرور الذي تعرض للإصابة في المباراة الخليج الودية وتحوم الشكوك حول مشاركته في المباراة.
كما أرسل الأهلي برقية إلى مصر يتعجل فيها وصول حسني عبد ربه والذي من المتوقع أن يكون قد وصل دبي مساء أمس على أن يشارك اليوم في جزء من التدريبات حيث يرغب الجهاز الفني في الوقوف على حالة اللاعب البدنية ولمعرفة ما إذا كان قادرا على المشاركة بصورة أساسية أم الاكتفاء بالدخول في جزء المباراة خاصة بعد المجهودات التي بذلها مع المنتخب المصري الفائز بلقب أمم أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي.
من ناحية أخرى يؤدي اللاعبون تدريباً أخيرا اليوم قبل الدخول في معسكر مغلق لحين موعد المباراة غدا حيث وضحت الجدية على ملامح القافلة الحمراء خلال الفترة الأخيرة وخرج الفريق بدروس كبيرة من المباراة الودية التي خاضها أمام الخليج وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ووقف الجهاز الفني على أبرز مواطن الخلل في الأداء الهجومي والذي يحتاج للاعب وسط مهاجم يقوم بدور صانع الألعاب في ظل غياب الحمادي وسالم خميس وبالتالي سيكون الحل الوحيد لعلاج هذا الجانب هو الدفع بسيزار من بداية مباراة الغد أمام الوحدة العائد من انتصار مؤزر من سوريا على فريق الكرامة، دخل به أجواء دوري أبطال آسيا .
ويعول الأهـلـي على مبـاراة الـوحـدة كثيرا برغم صعوبتها، خاصة أنها أمام العنابي المنتشي بفوزه الأخير في سوريا، وهناك حالة من الإصرار في صفوف الفريق على عبورها

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب