الاتحاد

الرياضي

لبنان والكويت يلتقيان ودياً في بيروت

منتخب الكويت يحل ضيفاً على لبنان

منتخب الكويت يحل ضيفاً على لبنان

يعود المنتخب اللبناني لكرة القدم إلى المشاركة في المباريات بعد توقف دام أكثر من عام، وتحديداً منذ أغسطس 2009 عندما يستضيف نظيره الكويتي في مباراة ودية على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، حيث يستعد المنتخبان لخوض الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014. وتعود آخر مشاركة للبنان في دورة “لال نهرو” الهندية والتي مني فيها بخسارة قاسية أمام نظيره السريلانكي 3-4 كما خسر أمام نظيره السوري صفر-1 وفاز على الهند 1- صفر وتعادل وقيرغيزستان 1-1 في الدورة الودية عينها.
ويلتقي لبنان في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية مع المتأهل من الدور الأول بين باكستان أو بنجلاديش في 23 و28 يوليو الجاري، فيما تلتقي الكويت مع الفائز من لقاء سريلانكا مع الفلبين. واختار المدير الفني لمنتخب لبنان اميل رستم لائحة من 26 لاعباً لهذه المباراة، والمباراة الودية المقبلة مع نظيره العُماني في بيروت في التاسع من يوليو الجاري وبعدها مع الإمارات في العين في 17 منه.
وضمت اللائحة: الحارس حسن مغنية، محمد باقر يونس، معتز بالله الجنيدي، محمد حمود، محمد عطوي (الأنصار)، بلال شيخ النجارين، علي حمام، محمد شمص، أكرم مغربي، زكريا شراره (النجمة)، الحارس محمد حمود، حسين دقيق، حمزه سلامة، عباس علي عطوي، حسن معتوق، محمود العلي (العهد)، علي السعدي، حمزة عبود، رامز ديوب (الصفاء)، علي الأتات، علي يعقوب، طارق العلي (المبرة)، الحارس الياس فريجة، محمد حمود (الأخاء الأهلي عالية)، حسن ضاهر (شباب الساحل)، وليد إسماعيل (الراسينج). وينخرط المنتخب الكويتي في معسكر إعدادي في بيروت تحضيراً للتصفيات، وكان من المقرر خوض مباراتين مع لبنان وعُمان، إلا أن المباراة الثانية قد ألغيت بطلب من الجانب العُماني الذي تأخر وصول بعثته إلى بيروت.
وأشار رستم إلى أن المباراة تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة له للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين للاستحقاق المونديالي، ولمعرفة أين لبنان على الخارطة الكروية.
واعتبر رستم أن الاستعدادات تجري بصورة طبيعية وبالإمكانات المحدودة المتوافرة، وسيغيب عن المنتخب اللبناني لاعبوه المحترفون بسبب انشغالهم مع أنديتهم، لا سيما رضا عنتر (شاندونج لونينج الصيني)، إضافة إلى يوسف محمد لاعب كولن الألماني والذي لا يزال معتكفاً على رغم الجهود التي تبذل لإقناعه بالعودة الى صفوف المنتخب.
من ناحية أخرى فإن المدرب الصربي للمنتخب الكويتي جوران توفاريتش يعتمد على اللقاء مع لبنان لتحديد معالم تشكيلته في المرحلة المقبلة في التصفيات، وسيعتمد في هذه المباراة على النجم الأول للمنتخب بدر المطوع ووليد علي ويوسف ناصر وحسين الموسوي وفهد الرشيدي ومساعد ندا. وأشار إلى أنه سيجرب أكبر قدر ممكن من اللاعبين في شوطي المباراة لمعرفة مدى جاهزية كل منهم، كما أنه لن يخاطر بإشراك أي لاعب كان مصابا أو يشعر بالإصابة كي لا تتفاقم خطورة وضعه وأنه سيحتاج لكل فرد في المنتخب في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم