الاتحاد

الرياضي

إيمان مبعلي: الشباب تعاقد معي في 5 دقائق

مبعلي (يمين) يعود للتحدي من جديد مع الجوارح

مبعلي (يمين) يعود للتحدي من جديد مع الجوارح

بعد تجربة مع الوصل والنصر لم تستغرق أكثر من موسم ونصف الموسم يعود الإيراني إيمان مبعلي إلى القلعة الخضراء لتجديد العهد مع فرقة الشباب بحثاً عن استعادة مستواه الحقيقي وتكرار النجاحات التي حققها مع الشباب عندما توج بطلاً لآخر نسخة من دوري الهواة ونال الإعجاب والتقدير من الجماهير ونصبته مايسترو الجوارح.

وفي أول تصريح له بعد حسم انتقاله إلى الشباب، قال مبعلي: أشعر بسعادة كبيرة للعودة إلى أصدقائي اللاعبين والجماهير التي تحبني والنادي الذي بدأت منه مشواري الاحترافي قادماً من إيران، الأمر الذي يساعدني على دخول الأجواء بسرعة.
وبخصوص سرعة حسم الصفقة مع إدارة الشباب قال: لم تستغرق المفاوضات أكثر من 5 دقائق حيث توجد ثقة كبيرة بيني وبين مسؤولي الشباب، ولذلك تمت الأمور في جلسة قصيرة خاصة أنني لم أسع إلى المادة من وراء عودتي للشباب.
وعن سبب تفضيله الشباب عن بقية العروض التي تلقاها من الشارقة والظفرة، قال: فضلت الفريق الذي يساعدني على النجاح ويمهد لي الأجواء المناسبة لتقديم الإضافة المرجوة خاصة بعد الظروف الصعبة التي عشتها في الفترة الأخيرة.
وعن مشوار الشباب في الفترة المقبلة، قال إيمان: ينتظرنا موعد مهم في الدور النهائي للكأس حيث يجب تقديم عرض قوي يؤكد جدارة الفريق بالوصول إلى هذه المحطة النهائية من المسابقة والسعي لحسم اللقب وكسب تتويج مهم جدا في الموسم الحالي.
وأوضح كذلك أن فريق الإمارات تعاقد مع لاعبين جدد وصحح من وضعه مما يؤكد أن اللقاء سيكون قوياً، وقال: الخطأ ممنوع في مثل هذه المباريات.
وقال: على مستوى الدوري فبإمكان الشباب التقدم في الترتيب خاصة إذا نجح في تحقيق فوزين متتاليين خلال الجولات المقبلة، والتعامل مع الدوري في المرحلة المقبلة سيكون بالقطعة لجمع أكبر عدد من النقاط والتقدم في جدول الترتيب لأن الشباب قادر على إنهاء الموسم في مركز لائق بين أندية المقدمة، مشيرا إلى أن المركزين الأول والثاني محسومان تقريباً للفرق المنافسة على اللقب إلا ان المركزين الثالث والرابع في المتناول.
وتحدث مبعلي عن الذكريات الجميلة التي يحتفظ بها مع الشباب باعتباره قدم إلى الإمارات في العشرين من عمره بعد أن توج بلقب الدوري في إيران حيث قضى مواسم ناجحة اختتمها بلقب الدوري بقيادة البرازيلي سيريزو.
وأشار إلى أنه لم يشعر بالغربة في القلعة الخضراء لما وجده من حب كبير وتقدير من الجماهير حيث لم يتعرض إلى أية مشكلة مع فريقه وحتى عندما انتهى عقده وانتقل إلى الوصل تمت الأمور برضا الجميع.
وبخصوص تجربته مع الوصل والنصر والتي لم يكتب لها النجاح الكبير، قال إيمان: لم أفشل مع الفريقين بالرغم من قصر المدة التي قضيتها إلا أنني لم اقدم كل إمكاناتي بسبب ظروف متداخلة، وما يمكن قوله هو أنني خرجت بنقاط إيجابية وسلبية في نفس الوقت من شأنها أن تساعدني في بقية مشواري الاحترافي حتى أنجح في تحقيق أهدافي.
بالنسبة لمشواره المقبل، قال: عقدي الآن حتى نهاية الموسم فقط وكل تركيزي منصب على إفادة فرقة الجوارح، وأوضح أن طموحه في المرحلة المقبلة المشاركة في دوري أبطال آسيا باعتبارها مسابقة قوية تضيف الكثير للاعبين حيث حرم من المشاركة فيها عندما فاز بالدوري الإيراني بسبب انتقاله إلى الشباب ثم حرم منها مرة أخرى عندما فاز بالدوري مع فرقة الجوارح ثم انتقل إلى نادي الوصل

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يمدد تعاقده مع كايل ووكر حتى 2024