الاتحاد

دنيا

فيلم كندي ينال أرفع جائزة في «تايبيه السينمائي»

تايبيه (د ب أ) - حاز فيلم “فاميلير جراوندز”، الذي يدور حول التغير المفاجئ الذي يطرأ على حياة زوجين كنديين استولت على حياتهما الرتابة، على أرفع جائزة أمس الأول في “مهرجان تايبيه السينمائي الدولي”.
ويروي الفيلم الكندي قصة زوجين كنديين وقعا أسيرين لحياة رتيبة. ثم تقذف بهما سلسلة من الأحداث المتزامنة ووصول رجل يزعم أنه قادم من المستقبل إلى رحلة حياة متغيرة. وفاز الفيلم بجائزة أفضل تصوير للمخرج ستيفان لافلور، وبجائزة مادية تبلغ 600 ألف دولار تايواني (19 ألف دولار أميركي).
ونال فيلم “لايف”، للمخرج الروسي يوري بيكوف، جائزة لجنة التحكيم الكبرى، وقيمتها المادية تبلغ 300 ألف دولار تايواني. وأشادت اللجنة بالفيلم الروسي “اوت بوند” لهيكل بنائه القصصي ومؤثراته البصرية، والفيلم الإسباني “فاذر” لإبداعه. واختير 12 فيلماً، وصلت للنهائيات، للفوز بالجوائز التي حصلت عليها أفلام غير التايوانية.
وجرى عرض أكثر من 150 فيلماً من 40 دولة من بينها المساهمات المحلية في المهرجان.

اقرأ أيضا