الاتحاد

الرياضي

"أصوات آسيا".. الأمل والشغف من الإمارات إلى العالم

"أصوات آسيا".. الأمل والشغف من الإمارات إلى العالم

"أصوات آسيا".. الأمل والشغف من الإمارات إلى العالم

أبوظبي (الاتحاد)

تطلق اللجنة العليا المنظمة المحلية لبطولة كأس آسيا، سلسلة من مقاطع فيديو وثائقية تم إنتاجها احتفالاً بكرة القدم في العالم، وتجسيداً لشعار البطولة «معاً لنستقطب آسيا». وتسعى اللجنة من خلال هذه الأفلام الوثائقية القصيرة التي تحمل عنوان «أصوات آسيا»، إلى تقديم عدد من القصص الشخصية الفريدة في منصة لعشاق اللعبة للتعبير عن أفكارهم ورواية قصصهم المميزة.
وتعرض الحلقة الأولى من السلسلة شخصية حريز المنهالي، المشجع الإماراتي الشهير، والذي رصدته الكاميرات وهو يبكي فرحاً خلال بطولة كأس آسيا السابقة في أستراليا، وأصبحت صورته رمزاً لمعنى المنافسة والروح الرياضية وما تثيره المستديرة من مشاعر.
وتركّز كل حلقة على أفراد من جنسيات مختلفة من القارة وأطياف اجتماعية متنوعة من المقيمين، وهم يتحدثون عن محطاتهم ورحلاتهم بكل ما تحمله من معان جوهرية وتأثيرات درامية على حياتهم.
وتهدف السلسلة إلى الاحتفاء بالأبطال الشغوفين، والجنود المجهولين الذين عاشوا حياتهم متأثرين بالمباريات الجميلة، وأصبحوا مصدر إلهام للصغار والكبار، وعنواناً للمشاعر العميقة، داخل وخارج أرض الملعب.
وتبدأ رحلة حريز المنهالي مع المنتخب وكأس آسيا، مرة أخرى اعتباراً من المباراة الافتتاحية الأولى أمام البحرين غداً، وقال المنهالي في حديث حمل الكثير من الفخر والمشاعر الجياشة خلال الحلقة الأولى من السلسلة: لم أتخيل أبداً أن أذرف الدموع في أستراليا، ولكن ما جرى كان مشهداً للتاريخ. وأضاف: عندما عدت إلى المنزل، رحّب بي الكثير من الناس وأخبروني عن تأثرهم العميق بما شاهدوه، وأشعر الآن أنّه من واجبي الوطني أن أدعم منتخب بلادي مرة أخرى بكل ما لديّ من مشاعر، خاصة وأننا نجحنا بالوصول إلى نهائي البطولة من قبل.
وتابع: آمل أن أرى منتخبنا يفوز باللقب هنا على أرض الوطن، لأن كرة القدم تمثل قيمة غاية في الأهمية بالنسبة لي، وجزءاً أساسياً من شخصيتي، وشغفي وعشقي الأوحد، ولا يمكن أن ألخّصها بحالة ما، لأنها بكل بساطة تشكّل عنصراً يجمع الناس مع بعضهم.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"