الاتحاد

الرياضي

«آسيوي» الأهلي في مركز الدفاع

هاشيك

هاشيك

أبدى التشيكي إيفان هاشيك المدرب العائد لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي ارتياحه لنجاح إدارة “الفرسان” في إبرام صفقات قوية للاعبين من العيار الثقيل قبل بداية موسم الأحلام والطموحات للقلعة الحمراء، وهما البرازيليان جرافيتي وجاجا، فضلاً عن التشيلي لويس خيمينيز الذي نجحت الإدارة الحمراء في ضمه، بعد دخول عدة أندية إيطالية وألمانية على خط التفاوض مع اللاعب الموهوب الذي ينتظر أن تنعكس صفقته مع الأهلي على أدائه مع منتخب بلاده، خلال بطولة كوبا أميركا التي انطلقت رسمياً أمس في الأرجنتين.
ومن المنتظر أن يتابع هاشيك صفقته الجديدة في صفوف المنتخب التشيلي، حيث أصبح خيمينيز في حالة معنوية عالية بعد أن حدد مصيره، عندما اختار الأهلي، خاصة بعدما ابتعد عن صفوف ناديه الإيطالي الذي كان يرفض رحيله في مواسم سابقة، وهو الأمر الذي أثر على نفسية اللاعب كثيراً.
وعلمت “الاتحاد” أن إدارة الأهلي لا تزال تواصل العمل بنفس النهج للتعاقد مع الأجنبي الرابع “الآسيوي”، ليكون على نفس المستوى العالي للأجانب الثلاثة، ويتوقع أن يكون “الآسيوي” في مركز الدفاع، ويجيد اللعب أيضاً في محور الارتكاز والوسط المدافع.
ويقوم حاليا هاشيك بمتابعة التجهيزات المتعلقة بالمعسكر الخارجي بالتنسيق مع الجهاز الإداري للأهلي، حيث يتوقع أن يبدأ المعسكر في النمسا منتصف الشهر الجاري على أقصى تقدير. وتتعلق قلوب جماهير القلعة الحمراء بالمدرب التشيكي صائد البطولات الذي فضل العودة لقيادة “الفرسان” على العديد من العروض الأوروبية والتشيكية، والتي تلقاها عقب قراره بالاعتذار عن عدم مواصلة مهامه رئيساً للاتحاد التشيكي لكرة القدم.
وكان هاشيك قد فاز بلقب الدوري في الموسم الأول لدوري المحترفين، كما فاز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس السوبر مع الأهلي، وهو ما يجعله المدرب الأكثر قبولاً بين جماهير “الفرسان”، فضلاً عن ارتباطه بالقلعة الحمراء حتى بعد رحيله، حيث كان حريصاً على زيارة النادي، والالتقاء بعبد الله النابودة رئيس مجلس الإدارة الحالي، كما كانت تربطه علاقات قوية مع خليفة سليمان رئيس مجلس الإدارة السابق.
ويعرف هاشيك لاعبي الأهلي جيداً، كما كان متابعاً جيداً للدوري، على الرغم من ابتعاده عن التدريب خلال الموسمين الأخيرين.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير