الاتحاد

دنيا

الأرز النيء يجفف بلل الهاتف المتحرك

تجفيف الجهاز وتركه في وعاء أرز نيء ليلةً كاملةً يجعله يشتغل مجدداً (alansanchezmedia.com)

تجفيف الجهاز وتركه في وعاء أرز نيء ليلةً كاملةً يجعله يشتغل مجدداً (alansanchezmedia.com)

أبوظبي (الاتحاد) – عندما يسقط هاتفك المتحرك أو كاميرتك الرقمية أو أي جهاز إلكتروني ذكي من يديك في مسبح أو بحر أو مرحاض، فذاك لا يعني أن عليك أن تلقيه فيما بعد في القمامة، بل تفاءل وستتمكن من إعادة استخدامه في اليوم التالي.
ومن المعروف طبعاً أن هذه الأجهزة الإلكترونية والماء لا يلتقيان، لكن ينبغي التريث وعدم الحكم عليها بالموت إذا وقعت في الماء وأطفأ وهجَها البللُ. فهي كائنات حية إلكترونية وتحتاج بدورها إلى إسعافات أولية وعملية شبيهة بالإنعاش القلبي الرئوي، مع الاستعانة ببضع نصائح. ابدأ بتجفيف الجهاز، واحرص على أن تجف البطارية بشكل خاص تماماً قبل أن تُحاول تشغيله مُجدداً.
وبعد ذلك خُذ منشفةً وجفف الجهاز من الداخل على مستوى مكان البطارية وما يُحيط بها.
وتجنب استعمال مجفف الشعر الكهربائي، أو وضع الجهاز ليجف تحت الشمس، فذلك يأتي بنتيجة عكسية. فالأجهزة الإلكترونية تحتاج إلى أن تتخلص من البلل باستخدام هواء جاف وليس حرارة مفرطة.
ولا يجب عدم قصر تجفيف الجهاز على تنظيف الأماكن المبللة، بل يُستحسن وضعه بعد ذلك في وعاء مملوء بالأرز النيء لمدة ليلة كاملة في مكان جاف ومعتدل البرودة ليمتص هذا الأرز ذرات الندى والبلل التي تبقى عالقةً في الجهاز حتى بعد تجفيفه. وفي صباح اليوم التالي، أخرج الجهاز من وعاء الأرز وسيُكتب لعمر جهازك في الغالب عمراً جديداً.

عن “كريستيان ساينس مونيتور”

اقرأ أيضا