الاتحاد

الرياضي

السويدي رئيساً للجنة الفنية ببني ياس والعبري لقطاع الناشئين

بني ياس نافس الجزيرة بقوة على لقب الدوري في الموسم المنتهي

بني ياس نافس الجزيرة بقوة على لقب الدوري في الموسم المنتهي

أجرت إدارة نادي بني ياس، تشكيلاً مؤقتاً لعدد من اللجان، من أجل دفع عجلة العمل بالنادي، حيث يتولى عبد الحكيم السويدي رئاسة اللجنة الفنية، والتي تعتبر من أهم اللجان، ووثيقة الصلة بفريق كرة القدم، وتتولى مهمة اختيار اللاعبين، وتقييم العمل الفني بقطاع الكرة، كما أنها حلقة الوصل الرئيسية بين الإدارة والفريق.
كما تشكلت لجنة للتعاقدات برئاسة وائل الطويل الرئيس التنفيذي لشركة بني ياس القابضة، فيما يترأس سهيل العامري، اللجنة الثقافية والاجتماعية، وتشكلت لجنة قطاع الناشئين، برئاسة حمد العبري، وتتركز مهمتها في دراسة أوضاع قطاع الناشئين والفئات السنية، وتقييم المدربين، ووضع الخطط الكفيلة بالنهوض بهذا القطاع الذي يمثل خط الإمداد للفريق الأول لكرة القدم.
ومن جانبه، أكد سيف الخييلي نائب رئيس مجلس إدارة النادي، أن تشكيل هذه اللجان، جاء سعياً إلى دفع عجلة العمل بالنادي للأمان، مشيراً إلى أن اللجان كافة تضم بالإضافة إلى رؤسائها العديد من الكفاءات المخلصة لبني ياس، والتي تتطلع إلى المساهمة في إثراء العمل بالنادي.
أضاف أن اللجان التي ينصب عملها على الفريق الأول، سواء اللجنة الفنية أو لجنة التعاقدات، ستتابع عملها بالتنسيق مع الجهازين الفني والإداري للفريق الأول، وتستأنس برأي البرازيلي فييرا مدرب السماوي الجديد، في الاستقرار على اللاعبين الذين يحتاجهم لدعم مسيرة الفريق في الفترة المقبلة.
وعن بدء إعداد الفريق، أكد الخييلي أن البرازيلي فييرا سيحضر إلى البلاد في العاشر من يوليو الحالي، وسيبدأ التجمع كما كان مرتباً له يوم 12 من الشهر الحالي، مشيراً إلى أن النادي استقر على إقامة المعسكر الخارجي، بعد شهر رمضان المبارك، حيث فضلت إدارة النادي بالتشاور مع المدير الفني البرازيلي فييرا أن يتوجه الفريق إلي أوروبا لبدء المعسكر الخارجي عقب إجازة عيد الفطر المبارك ولمدة 3 أسابيع والعودة قبل بدء الدوري بأيام، ولم تتحدد بعد وُجهة المعسكر، ولا تزال المفاضلة بين أربع دول لإقامة المعسكر، هي: النمسا وتركيا وإسبانيا والبرتغال.
أشار إلى أن تجمع الفريق الأول، سيبدأ بإجراء الفحوصات الطبية الشاملة للاعبين والقياسات البدنية، ثم بدء الإعداد داخل الدولة بالتركيز على النواحي البدنية، وبعدها يتوجه الفريق للمشاركة في بطولة أبها بالسعودية والمقرر إقامتها في الفترة من 8 إلي 21 رمضان، ثم يعود الفريق لاستكمال استعداداته على ملعبه بالشامخة حتى عيد الفطر ويحصل اللاعبون على إجازة العيد، ويتوجهون بعدها للمعسكر الخارجي، على أن يعود الفريق للبلاد قبل بدء الدوري بأيام، حيث يدخلون معسكراً مغلقاً بفندق شاطئ الراحة حتى موعد المباراة الأولى بالموسم الجديد.
وعن اللاعبين الأجانب، المرشحين للانضمام للفريق في الموسم الجديد، أكد الخييلي أن هناك عدداً من الأسماء المرشحة، وأنه سيتم الكشف عنها خلال أيام، مشيراً إلى أن المدرب الجديد لديه كافة الصلاحيات، وشارك في انتقاء اللاعبين، آملاً أن يكونوا على مستوى طموحات بني ياس وتطلعاته في المرحلة المقبلة.
وحول الموسم الجديد، أكد نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، أنه من الواضح أن المنافسة ستكون على أشدها في ظل الاستعدادات المكثفة من جميع الأندية، والتي تتبارى حالياً في جلب أفضل اللاعبين والمدربين، مشيراً إلى أن نادي بني ياس، يبني دائماً على ما سبق ويتطلع في كل موسم جديد للإضافة، وهو ما يعني أننا سنتطلع خلال الموسم الجديد إلى المنافسة على إحدى بطولات الموسم، بعدما حققه الفريق في الموسمين الماضيين.
كما أعرب عن أمله في أن تكون مشاركة الفريق بدوري الأبطال الآسيوي، إضافة لكرة الإمارات على الصعيد القاري، وأن يحسن الفريق تمثيل البلاد فيها، مؤكداً أن السماوي يراهن دائماً على إخلاص لاعبيه وروحهم المعنوية، ورغبتهم في رفع اسم النادي في كل المحافل.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»