الاتحاد

الرياضي

خالد عيسى ينضم إلى المنتخب الأولمبي

الجزيرة حصد ثنائية الموسم عن جدارة

الجزيرة حصد ثنائية الموسم عن جدارة

أجرى حسن إسماعيل مدرب حراس منتخبنا الأولمبي اتصالاً هاتفياً بحارس الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة خالد عيسى الموجود حالياً لقضاء شهر العسل، وطلب منه أن يكون مستعداً للانضمام لمعسكر المنتخب الخارجي بألمانيا، والذي يبدأ في منتصف يوليو الجاري، في إطار استعداداته لخوض منافسات بطولة الخليج للمنتخبات الأولمبية في قطر وتصفيات أولمبياد “لندن 2012”.
وخلال اتصال هاتفي أكد خالد عيسى سعادته البالغة باهتمام الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي به، خصوصاً أنه لم يحصل على فرصته الكبيرة للمشاركة في الجزيرة لأنه بديلاً لحارس عملاق بحجم علي خصيف.
وأشار إلى أنه كان حريصاً طوال الفترات السابقة أن يقدم أفضل ما عنده، حينما تأتيه الفرص القليلة للمشاركة مع الفريق الأول للجزيرة، وبناء على ذلك تابعه الجهاز الفني للمنتخب، وعقد معه مهدي علي اجتماعاً قبل لقاء كوريا الشمالية، حيث طلب منه أن ينضم للمنتخب، ولكنه عندما علم بموعد زفافه الذي كان محدداً من قبل، وافق على منحه بعض الوقت، ولكنه أكد له في الوقت نفسه أن يكون مستعداً للانضمام للمنتخب في حالة التأهل من الدور الأول لدوري المجموعات في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن.
وقال خالد عيسى: وجودي بجوار علي خصيف منحني الفرصة، حتى أتعلم منه الكثير، والمنافسة القوية بيننا جميعاً في نادي الجزيرة، في ظل وجود خالد السناني أيضاً ساهمت في رفع مستوانا جميعاً، وبالطبع فإن الانضمام للمنتخب كان أملاً كبيراً لي وتحقق، لأنه شرف لأي لاعب أن يحمل شعار بلاده، ويمثل وطنه في المناسبات المختلفة، خاصة إذا كان هذا المنتخب هو الأولمبي صاحب الإنجازات الكبرى للوطن، والذي يضم لاعبين على أعلى مستوى في كل المراكز، وسبق له الفوز ببطولة كأس آسيا للشباب، وقبلها بطولة “خليجي الناشئين”، ثم “خليجي 2” للمنتخبات الأولمبية، ثم قدم مستويات رائعة عندما تأهل لنهائي كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية الأخيرة بالصين.
وعن أمله وطموحه مع المنتخب قال: ليس أمامي، إلا أن أبذل كل جهدي حتى أصبح الحارس الأساسي، وأتمنى بالطبع أن يوفقني الله في ذلك خلال المعسكر الخارجي بألمانيا، كما أتمنى أن يحافظ هذا المنتخب الواعد على ريادته الخليجية من خلال الفوز ببطولة الخليج، وأن يتأهل إلى نهائيات أولمبياد “لندن 2012”.
وأضاف: سوف أعود غداً من ماليزيا، وسأبدأ على الفور في الاستعداد لاستعادة مستواي قبل المعسكر الخارجي حتى أكون مستعدا للظهور بشكل جيد.
وعلى صعيد آخر أقام فيل أندرتون المدير التنفيذي لنادي الجزيرة حفل استقبال مبسط لكل العاملين بنادي الجزيرة من الموظفين في كل القطاعات والإدارات بمناسبة ختام الموسم الرياضي بشكل ناجح يجعله أفضل مواسم الجزيرة في التاريخ علي الإطلاق، وأكد أندرتون أنهم كانوا شركاء في كل الإنجازات التي تحققت للفريق الأول وكل فرق الألعاب الأخرى والمراحل السنية، وأنه لولا دورهم لما توافرت الأجواء المناسبة والبيئة الحاضنة للإنجاز، مشيراً إلى أن الدور الذي قاموا به جميعاً في جذب الجماهير وجعل تجربة كل مباراة على ستاد محمد بن زايد مناسبة مثالية وتجربة فريدة من نوعها.
وقال أندرتون: لا يستطيع أحد أن يقول إلا أن موسم 2010 – 2011 هو أفضل مواسم الجزيرة على الإطلاق، لقد قدمتم عملاً رائعاً، وقدمت إدارة النادي واللاعبون والجهاز الفني للفريق الأول عملاً كبيراً، وتمكنوا من تحقيق الحلم الذي انتظروه 37 عاماً، عندما فازوا بثنائية الدوري والكأس لأول مرة، في نفس الوقت الذي كان فريق كرة اليد على نفس القدر من المسؤولية والتحدي، وحرص على أن ينهي الموسم ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وهي أغلي البطولات.
وطالبهم فيل أندرتون بالخلود للراحة المؤقتة حتى يكونوا مستعدين للموسم المقبل، من أجل بذل جهد أكبر حتى يحافظ هذا النادي الكبير على مكتسباته المهمة التي تحققت، وأن يضيف عليها الجديد، خاصة أن الإدارة العليا للنادي توفر كل الإمكانات اللازمة لمختلف الفرق والمراحل السنية على ضوء الاستراتيجية المستنيرة التي تستهدف جعل الجزيرة واحداً من أفضل أندية المنطقة والقارة خلال السنوات الخمس المقبلة، جاء ذلك في مناسبة الاحتفال بكأس كرة اليد في الردهة الملكية بمدخل النادي.

اقرأ أيضا

كيلر يحظى بالدعم لرئاسة اتحاد الكرة الألماني