الاتحاد

الرياضي

200 لاعب في «دولية» دبي لشطرنج الناشئين

أنهى نادي دبي للشطرنج والثقافة استعداداته لانطلاق بطولة دبي الدولية لناشئي الشطرنج في دورتها العاشرة على كأس الشيخ مكتوم بن حمدان آل مكتوم، والتي ستبدأ منافساتها غداً، حيث يكتمل اليوم السبت وصول أبطال العالم وأفريقيا إلى دبي، في الوقت الذي يصل فيه لاعبو أذربيجان صباح غد.
وبلغ عدد اللاعبين المسجلين في البطولة 200 لاعب ولاعبة منهم 87 من خارج الدولة، بينما وصل عدد لاعبي الإمارات من كافة أندية الدولة الشطرنجية 113 يتصدرهم أبطال الدولة وأصحاب الألقاب العربية، في الوقت الذي تشهد فيه البطولة في دورتها العاشرة عددا كبيرا من اللاعبين واللاعبات من 20 دولة عربية وأفريقية وآسيوية وعددا من دول أوروبا، وتعد محطة سنوية هامة للناشئين في المنطقة وعدد من الدول المجاورة استعداداً لبطولات القارات وبطولة العالم للناشئين، ويشارك ناشئو الإمارات الفئات السنية تحت 8، و10، و12، و14 سنة، هم العدد الأكبر المشارك في البطولة يليهم لاعبو ولاعبات الهند والفلبين وإيران.
وتنطلق المنافسات بحفل افتتاح مبسط بقاعة الشيخ سعيد بن حمدان آل مكتوم بنادي دبي للشطرنج والثقافة ويشهد حفل الافتتاح حضور عدد من القيادات الرياضية بالدولة ومن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس دبي الرياضي والاتحاد العربي للشطرنج واتحاد الإمارات للشطرنج وأندية الشطرنج بالدولة بالإضافة إلى عدد من إدارات أندية الجاليات المقيمة بالدولة، وبعض ممثلي الاتحادات العربية للشطرنج المشاركة في البطولة.
وعقد المهندس نجيب محمد صالح عضو مجلس إدارة نادي دبي للشطرنج مدير البطولة اجتماعاً حضره عبد الكريم المرزوقي مدير الجهاز الفني ومحمد الحسيني المدير التنفيذي للنادي، والجهازان الفني والإداري لمناقشة آخر الاستعدادات والتجهيزات قبل انطلاق البطولة، وتم التأكد من انتهاء تجهيزات قاعة المباريات والمركز الإعلامي، وتجهيز موقع النادي على شبكة الإنترنيت لنقل المباريات مباشرة لبعض المواقع الشطرنجية العالمية.
وأعلن عبد الكريم المرزوقي أسماء لاعبي ولاعبات النادي المشاركين في البطولة، وناقش مع جهاز التدريب التحضيرات والاستعدادات لتحقيق أقصى فائدة فنية للاعبي ولاعبات النادي، كما استعرض مدير الجهاز الفني برنامج الاستعداد لبطولة الإمارات الفردية للناشئين والتي من المقرر أن تنطلق بعد ختام بطولة دبي الدولية للناشئين بيوم واحد.
الجدير بالذكر أن البطولة منذ انطلاقتها الأولى في عام 2002، تحظى باهتمام كبير من الاتحادات الشطرنجية في أوروبا وآسيا وأفريقيا وذلك لمستواها الفني والتنظيمي المتميز، حيث يحرص عدد كبير من الدول على أن تكون مشاركتها في البطولة كمحطة رئيسية في التحضير لبطولة العالم للناشئين وبطولات القارات، وتكون البطولة عادة هي فرصة للتعرف على الوجوه الجديدة من الناشئين المميزين وأساليب اللعب في المدارس الشطرنجية المختلفة.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل