الاتحاد

دنيا

مخيم «مشمس» الصيفي يطرح برامج جديدة ويمتاز بالمرونة

(الشارقة) - تتواصل فعاليات المخيم الصيفي “مشمس” للأطفال في نادي سيدات الشارقة، في ثوب جديد بعد نجاح المخيمات الصيفية التي نظمها النادي سابقاً، ويسهم المخيم في إثراء عالم الطفل، من خلال قضاء وقته في ممارسة شتى النشاطات التي وضعتها إدارة النادي بعد دراسة مكثفة، بحيث تعمل على تنمية الطفل بدنياً وذهنياً، من خلال برامج فنية واجتماعية وثقافية مختلفة تستمر قرابة شهرين، هي عمر الإجازة الصيفية.
فئات عمرية
إلى ذلك، تقول سارة المرزوقي، مديرة مركز الفنون والفصول التعليمية بنادي سيدات الشارقة، لـ”الاتحاد” إن “فكرة المخيم الصيفي بدأت منذ ثماني سنوات إلا أننا قمنا بطرح المخيم بحلة جديدة عام 2009، وأصبح يعرف باسم مخيم مشمس الصيفي، ونحن نسعى لتطويره باستمرار، إما عن طريق إضافة الحصص، أو عن طريق تحسين البرنامج وتخصيصه لفئات عمرية مختلفة”.
وعن المجموعات والفئات العمرية التي يستهدفها المخيم الصيفي، تقول المرزوقي “ينقسم المخيم إلى ثلاثة أقسام حسب الفئات العمرية، ويقدّم كل مخيّم الأنشطة التي تناسب كل فئة، فهناك مخيّم “مشمس الصغير” للأطفال من عمر سنتين إلى خمس سنوات، ومخيّم “مشمس النشيط” للأطفال من عمر خمس إلى تسع سنوات، وكذلك الفئة من العشر إلى ثلاثة عشرة سنة، وأخيرا مخيّم “الإشراقة الصيفي للفتيات” وهو مخصص للأعمار من من 14 إلى 17 سنة”.
وحول طبيعة برامج المخيم الصيفي ومدتها، تقول “بدأ برنامج المخيّم منذ الثاني عشر من يونيو ويستمر حتى الثامن والعشرين من يوليو الجاري، وهو يفتح أبوابه من الأحد إلى الخميس، في ثلاثة أوقات مختلفة تتناسب مع كل فئة عمرية، وحرصنا على أن تكون أبرز الأنشطة التي يقدمها المخيم الصيفي متنوعة وشاملة، حيث تم وضع كافة البرامج بعد دراسات من قبل أخصائيين، بهدف تطوير وتنمية الطفل ذهنيا وجسديا وعقليا”.
وتوضح “تختلف البرامج حسب اختلاف الفئات العمرية، فبرنامج “مشمس الصغير” يتضمن الفنون والحرف اليدوية والرسم والتلوين وألعاب الشاطئ وتزيين الكعك والسباحة، وألعاب رياضية خفيفة، وعروض سينما، ويشمل برنامج “مشمس النشيط” هناك الأنشطة المائية والطبخ وفن الإتيكيت، وصنع الإكسسوارات، ولعبة كل من كرة السلة وكرة القدم والتنس وكرة الريشة، والرسم والتلوين والإيروبيك، بالإضافة إلى أنشطة الشاطئ والتزلّج، أما مخيّم “الإشراقة الصيفي” فهو يوّفر أنشطة تلائم ميول ورغبات الفتيات مثل السباحة والآيروبيك والفنون والحرف اليدوية، وأنشطة الكولاج والرسم والتلوين تنسيق الزهور وتغليف الهدايا، والكروشيه وحصص تصميم الأزياء والعناية بالجمال والتصوير الفوتوغرافي، وصولا إلى حصص اللغة الفرنسية وتزيين الكعك، كما ينظّم كل مخيّم رحلات ترفيهية أسبوعية”.
مرونة وإشراف
عن التسهيلات التي يقدمها المخيم الصيفي للأطفال، تقول المرزوقي “ما يميّز برنامج المخيّم هو المرونة في التعامل مع الأطفال، حيث يمكن إضافة أنشطة مختلفة أو اختيار أماكن رحلاتهم الترفيهية حسب رغبات الأغلبية، كما توجد خصومات في حال تسجيل الإخوة والأصدقاء، وأسبوع إضافي مجّاني في حال التسجيل لمدة ستة أسابيع في مخيم “مشمس النشيط”.

اقرأ أيضا