الاتحاد

دنيا

«الإشراقة الصيفي» ينظم ورش عمل تلائم تطلعات المنتسبات

(المنطقة الشرقية) - بدأت إدارة فروع نادي سيدات الشارقة إطلاق فعاليات “مخيم الإشراقة الصيفي” والذي سيتم تنظيمه خلال الفترة من 25 يونيو الماضي إلى 14 يوليو الحالي، في كافة فروع النادي في المنطقتين الوسطى والمنطقة الشرقية متمثلة في خورفكان وكلباء.
وتتضمن الفعاليات مجموعة متنوعة من ورش العمل والدورات المتنوعة التي تلبي مختلف الرغبات والأذواق. من جهتها، أشارت شريفة سليمان، رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بإدارة فروع النادي، إلى أن نجاح فعاليات المخيم في العام الماضي، هو الدافع الأساس للإدارة التي تسعى لتكرار تجربة المخيم هذا الصيف، ولكن في قالب جديد ومتنوع بما يتلاءم مع احتياجات الفتيات والسيدات، ووفقاً لاستطلاع الإدارة لآراء المنتسبات في صيف الماضي لمعرفة انطباعهن عن الفعاليات التي تم تنظيمها.
وأضافت “تم اختيار شعار يحمل طابعا معينا لكل أسبوع من الأسابيع الثلاثة التي يشملها المخيم من الفعاليات، إذ يحمل الأسبوع الأول شعار “إشراقة الفنون”، ويتضمن ورش عمل في مجال فن القصاصات والإبرو وتغليف الهدايا وتزيين الأكواب والدلة، والرسم على الشيل والعباءات، وورش عمل متخصصة في مجال الاستفادة من مخلفات البيئة لصنع أشياء مفيدة يمكن استخدامها في المنزل. بينما تم تخصيص الأسبوع الثاني لتعليم الفتيات مع أمهاتهن فنون وطرق الطهي لمختلف أصناف الأغذية، تحت شعار “إشراقة الطهي” وذلك بمشاركة مصانع وشركات. كما تم التنسيق مع إدارة التثقيف الصحي وشركة “أبوت نيتروشين” لتنظيم ورش توعوية للأمهات عن الغذاء الصحي خلال فترة الصيف”. ويحمل الأسبوع الثالث شعار”إشراقة الجمال”، والمتضمن إقامة بازار في كل من نادي سيدات الذيد ونادي سيدات خور فكان بمشاركة منتجات الأسر المنتجة، وهو برعاية محال تجارية، هذا إلى جانب تنظيم دورات في كيفية عمل تسريحات للأطفال.
وعن دور مسؤولات العلاقات العامة بفروع النادي في مجال تنظيم فعاليات المخيم وآلية ترويج وتسويق الأنشطة، ترى موزة مطر، مسؤولة العلاقات العامة بنادي سيدات الذيد، أنه تم الترويج لفعاليات المخيم قبل أسبوع من انطلاقها من خلال الاتصال المباشر بالعضوات، وإرسال رسائل SMS إلى جانب توزيع مطوية فعاليات المخيم على جميع المؤسسات الحكومية وطالبات المدارس.
وعن أبرز الفعاليات التي تجذب العضوات وخاصة الفتيات، وأكدت مطر أن ورش العمل التي تنمي المهارات تعتبر من أكثر الأنشطة التي تميل إليها المنتسبات، وتلقى صدى من جهتهن، وخاصة الورش التي يمكن الاستفادة خلالها من مواد يتم إعادة تدويرها وتزيين المنزل بها. وتقول فاطمة الزعابي، مسؤولة العلاقات العامة بنادي سيدات كلباء، إن العضوات من السيدات والفتيات أبدين سعادتهن بالعروض الترويجية التي تم توفيرها لتعليم السباحة والكاراتيه، حيث تم تقديمها بنظام الباقات التي يحقق لهن الاشتراك بسعر مناسب وعرض مجاني يصاحب الاشتراك، كما أن الفتيات يرغبن دائماً الاشتراك في دورات لرسم الشيل والعباءات، كونها من الدورات الحديثة في الفرع.
من جهتها، وضحت عائشة الكندي، مسؤولة العلاقات العامة بنادي سيدات الثميد، أن الاشتراك في الرحلات الترفيهية والتعليمية يلقى صدى لدى الفتيات وخاصة الرحلات التي يتم تنظيمها لصالة التزلج بنادي سيدات الشارقة.

اقرأ أيضا