دبي (الاتحاد)

تخرج 25 مواطناً من برنامج تأهيلي للعمل في القطاع السياحي برأس الخيمة، وذلك في إطار جهود دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ممثلة بكلية دبي للسياحة ومن خلال برنامج «مضياف» لاستقطاب وجذب المزيد من المواطنين الراغبين بالعمل في القطاع بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين.
جرى حفل تخريج الدفعة الجديدة المكوّنة من 25 مواطناً من برنامج «مضياف» في فندق والدورف أستوريا برأس الخيمة التابع لهيلتون، إحدى الجهات الداعمة للبرنامج في رأس الخيمة لتدريب وتأهيل مواطنين تمهيداً لإلحاقهم بسوق العمل في قطاع الضيافة على مستوى الإمارة.
وقالت مريم المعيني، مدير إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة: «نحن سعداء بهذا التعاون المثمر مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، والذي يمتد لمختلف إمارات الدولة، والذي يضع على عاتقنا مسؤولية مضاعفة جهودنا في تدريب المواطنين وتوجيههم للمسار الصحيح الذي يتناسب مع تخصصاتهم، بالإضافة إلى كسب ثقة الشركاء في القطاع السياحي على مستوى الدولة».
وأضافت المعيني: يقدّر شركاؤنا في القطاع السياحي الجهود التي نبذلها في كلية دبي للسياحة، وجهود الحكومة الداعمة من أجل توفير فرص وظيفية واعدة للشباب المواطنين. وبالتالي، فإن الدعم الذي يقدمه ممثلو القطاع لجهودنا كبير وملموس نقدره لهم، خاصة وأنهم كجهات معنية بالتوظيف في القطاع السياحي يدركون التغير الحاصل في توجه الشباب في اختياراتهم المهنية والمستقبلية التي من شأنها أن تضيف لهم وتسهم في تطويرهم وإكسابهم خبرات مختلفة ضمن بيئة عمل غير تقليدية».