الاتحاد

الرياضي

ألمانيا وفرنسا إلى ربع النهائي

فرحة لاعبات ألمانيا بالفوز على نيجيريا

فرحة لاعبات ألمانيا بالفوز على نيجيريا

قطع المنتخب الألماني لكرة القدم الخطوة الأولى على طريق الدفاع عن لقبه في بطولة كأس العالم السادسة للسيدات والتي تستضيفها بلاده حالياً، حيث حجز المنتخب الألماني تأشيرة التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بتغلبه على نظيره النيجيري 1- صفر أمس الأول في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة. وأصبح المنتخبان الألماني والفرنسي أول المتأهلين لدور الثمانية بعد فوز ألمانيا على نيجيريا 1- صفر وفوز فرنسا الساحق 4 - صفر على كندا في المباراة الثانية بالمجموعة التي أقيمت بمدينة بوخوم.
ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الفرنسي لتصبح مباراة الفريقين يوم الثلاثاء المقبل حاسمة فقط على قمة المجموعة.
ومن خلال فوزه على المنتخب النيجيري، أطاح المنتخب الألماني بكل من المنتخبين النيجيري والكندي من البطولة حيث ظل الفريقان بلا أي رصيد من النقاط بعد هزيمة كل منهما في مباراتيه اللتين خاضهما حتى الآن، وأصبحت مباراتهما سويا يوم الثلاثاء المقبل من أجل تحقيق أي نتيجة إيجابية لحفظ ماء الوجه قبل الرحيل من ألمانيا.
وانتهى الشوط الأول من مباراة المنتخبين الألماني والنيجيري في فرانكفورت بالتعادل السلبي ثم سجلت لاعبة خط الوسط سيمون لاوديهر الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 54 ، ولم يقدم المنتخب الألماني العرض المنتظر منه في هذه المباراة رغم تغلبه سابقاً على المنتخب الألماني بثمانية أهداف نظيفة في مباراة ودية جرت بينهما في نوفمبر الماضي.
وسنحت بعض الفرص لكل من الفريقين قبل أن تكسر لاوديهر حاجز الصمت بتسجيل الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 54 اثر ارتباك واضح من الدفاع النيجيري داخل منطقة الجزاء وعدم نجاح لاعباته في تشتيت لكرة القادمة من ضربة حرة بالشكل المناسب.
وخسر المنتخب الألماني جهود لاعبته ميلاني بيهرينجر في وقت مبكر من المباراة، حيث أصيبت في كاحل القدم خلال الدقيقة 28، ولعبت مكانها ألكسندرا بوب، وفشلت اللاعبة المخضرمة بيرجيت برينز مهاجمة المنتخب الألماني في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي، وحلت مكانها إنكا جرينجز في الدقيقة 52، رغم كون برينز صاحبة الرقم القياسي في عدد الأهداف التي تسجلها أي لاعبة في بطولات كأس العالم للسيدات برصيد 14 هدفاً.
وقالت سيلفيا نايد مدربة المنتخب الألماني “شهدت المباراة العديد من الأخطاء والالتحامات القوية، ولذلك وجدنا صعوبة في تقديم مستوانا المعهود، ورغم ذلك حققنا الفوز 1 - صفر، ونشعر بالسعادة لتأهلنا إلى الدور الثاني”.
وفي بوخوم، لقن المنتخب الفرنسي نظيره الكندي درساً قاسياً، وألحق به هزيمة ثقيلة برباعية نظيفة ليحقق فوزه الثاني على التوالي بعد تغلبه 1 - صفر على نظيره النيجيري في الجولة الأولى بينما مني المنتخب الكندي بالهزيمة الثانية على التوالي بعد سقوطه أمام نظيره الألماني 1 - 2 في المباراة الافتتاحية للبطولة، ورفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام ألمانيا، حيث يملك الفريق الفرنسي فرصة أفضل في إنهاء الدور الأول على قمة المجموعة من خلال التعادل أو الفوز على ألمانيا في الجولة الثالثة الأخيرة بالمجموعة. وفقد المنتخب الكندي بخروجه المبكر من البطولة الحالية فرصة الاستعداد الجيد للمنافسة على اللقب في البطولة القادمة التي تستضيفها بلاده عام 2015. ويدين المنتخب الفرنسي بالفضل الكبير في هذا الفوز الساحق إلى لاعبته جايتاين ثيني التي سجلت الهدفين الأول والثاني للفريق في الدقيقتين 24 و60 وأضافت اللاعبتان كاميلا أبيلي وإيلودي توميس الهدفين الآخرين في الدقيقتين 66 و83.
وافتتحت ثيني التسجيل بهدف في الدقيقة 24 اثر تسديدة قوية من زميلتها إيليس بوساليا ارتدت من حارسة المرمى الكندية إيرين ماكليود لتسددها ثيني مباشرة إلى داخل الشباك، وسجلت ثيني “25 عاماً” الهدف الثاني بتسديدة من 20 متراً، بينما سجلت زميلتها أبيلي الهدف الثالث بضربة رأس قبل أن تختتم توميس التسجيل بالهدف الرابع بعد مراوغتها لحارسة المرمى الكندية.
وقال برونو بيني المدير الفني للمنتخب الفرنسي “كنا بحاجة لأربع نقاط من أول مباراتين ولكننا حصلنا على النقاط الست، قدمنا أداءً ضعيفاً في الدقائق الخمس الأولى من المباراة ولكننا تألقنا بعد ذلك”.

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)