الاتحاد

الاقتصادي

خبراء يتوقعون انتعاش القطاع السياحي بدبي

متسوقون في أحد مراكز التسوق بدبي (من المصدر)?

متسوقون في أحد مراكز التسوق بدبي (من المصدر)?

دبي (الاتحاد) - نجحت مبادرة مفاجآت صيف دبي التي انطلقت للمرة الأولى عام 1998 في تحويل فصل الصيف إلى موسم سياحي تزدهر فيه السياحة والأعمال في الإمارة، بحسب خبراء أكدوا انتعاش القطاع خلال موسم الفعاليات.
وعلى الرغم من ارتفاع درجة الحرارة، فإن أعداد السياح الوافدين إلى دبي صيفاً في ارتفاع مستمر، نظراً للعروض المتنوعة التي يقدمها حدث المفاجآت، بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص، والخدمات والتسهيلات التي توفرها المؤسسات الحكومية المعنية بخدمة السياح، بالإضافة إلى عروض شركات الطيران، وهذا ما ساهم في تعديل جدول سفر الكثير من السكان والمقيمين في الإمارة، وقضائهم للعطلة الصيفية في دبي.
وقال مسؤولون في شركات سياحية وفنادق ومراكز تسوق، في بيان صحفي، إن فعاليات مفاجآت صيف دبي نجحت خلال السنوات الماضية في وضع بصمة متميزة وواضحة في صناعة المهرجانات والفعاليات الترفيهية والعائلية على مستوى المنطقة والعالم.
وقال محمد الصاوي، الخبير السياحي والمدير العام لشركة فلاش للسفر والسياحة: “تعد دبي حالة استثنائية فيما يتعلق بمواجهة صعوبة الطقس الحار وتأثيره على التدفق السياحي خلال فصل الصيف، حيث إنها تقدم تسهيلات ومميزات عدة للسياح تعوضهم عن حرارة الطقس، مثل البنية التحتية المتطورة وغيرها. وأضاف: تعد فنادق دبي من أهم المقومات السياحية، إذ تمتلك الإمارة أجمل المنتجعات السياحية وأكثرها تنوعا في المنطقة. كما يتيح التنوع الفندقي مستويات عدة من الفنادق تتلاءم مع المستويات كافة، بالإضافة إلى شركات الطيران المتعددة التي تعد من أهم عوامل الجذب السياحي أيضاً”.
وزاد الصاوي: “دعم تعدد الوجهات التي تصل إليها شركات الطيران في دبي تنافسية الإمارة التي أصبحت وجهة مهمة للسياحة الصيفية. كما ساهم في تعزيز هذه المكانة أيضاً القدرة على تسويق الإمارة وتبني مبادرات إبداعية من قبل مؤسسات حكومية جعلت دائما من دبي مرادفا للابتكار”.
وقال الصاوي: “لا يمكن ألا نتحدث عن مراكز التسوق المختلفة، خصوصا أنها الأفضل على مستوى العالم، كما أن دبي لديها بنية متطورة من المواصلات العامة والطرق. وساهمت كل تلك العوامل مجتمعة في ألا يشعر السائح في دبي خلال هذا الوقت من العام بحرارة الجو، بالإضافة إلى فعاليات مفاجآت صيف دبي المتنوعة، والتي تقدم له باقة متميزة من الترفيه والاستمتاع له ولكل العائلات الزائرة”.
من جانبه، قال حسين عطا الله، مدير عام وكالة بن صالح للسياحة والسفر، إن “دبي تتمتع بعوامل جذب قوية، ومن أهمها الاستقرار الأمني، والذي ساهم في نجاح تجربة مفاجآت صيف دبي الذي يقدم للسائح توليفة متنوعة من العروض، إذ يشعر السائح بالأمن في دبي، ما يجعلها تستقطب الآن أعداداً كبيرة من السياحة العربية والخليجية والأجنبية”.
وفي سياق متصل، يستعد قطاع الضيافة والفنادق في دبي لاستقبال زوار مفاجآت صيف دبي، بعدد من العروض الشائقة الجذابة، والتي تناسب المستويات المالية كافة. وقال ناصر فوزي، مدير المبيعات والتسويق في فندق كمبينسكي مول الإمارات، إن مبادرة مفاجآت صيف دبي، تعد مبادرة ناجحة، حيث أصبحت دبي وجهة رئيسة للعائلات، خصوصاً تلك التي تحرص على الذهاب إلى وجهات عدة في أوروبا، لكن دبي باتت واحدة من محطاتهم الثابتة.
من جانبها، قالت مروة سيد، مديرة التسويق في فندق جال دبي، إن مفاجآت صيف دبي تتميز بالتنوع والتجدد، وهذا من أبرز عوامل نجاحها. وهذا التنوع هو نتيجة طبيعية للتطور والنمو اللذين تشهدهما دبي المدينة النابضة بالحيوية.

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»