انخفض الذهب، اليوم الأربعاء، بعد أن دعمت بيانات أميركية متفائلة الرأي القائل بأن أكبر اقتصاد في العالم ربما يكون قوياً بما يكفي كي يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة الأسبوع المقبل. ومن شأن رفع أسعار الفائدة التأثير سلباً على الذهب حيث تزيد تكلفة الفرصة البديلة الضائعة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر فائدة. وبحلول الساعة 06:05 بتوقيت جرينتش (العاشرة صباحاً بتوقيت الإمارات) انخفض الذهب في السوق الفورية 0.3 في المئة إلى 1166.75 دولار للأوقية (الأونصة). وبقي الذهب قرب أدني مستوياته في عشرة أشهر والذي لامسه يوم الاثنين بعد أن أنهى الجلسة السابقة شبه مستقر. وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.1 في المئة إلى 1169 دولاراً للأوقية. وعبر عدد من صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي عن ثقتهم في الاقتصاد الأميركي وأشاروا إلى احتمال رفع أسعار الفائدة قريباً. ويتطلع المستثمرون أيضاً إلى اجتماع لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي الأوروبي بشأن برنامج التيسير الكمي. ومن بين المعادن الثمينة الأخرى هبطت الفضة 0.4 في المئة إلى 16.65 دولار للأوقية. وانخفض البلاديوم نحو واحد في المئة إلى 729.47 دولار. وتراجع البلاتين 0.9 في المئة إلى 925.70 دولار للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة.