الاتحاد

الاقتصادي

تسارع الحرب التجارية يزيد توترات الأسواق العالمية

مستثمر يتابع شاشة التداول في بورصة شنغهاي (رويترز)

مستثمر يتابع شاشة التداول في بورصة شنغهاي (رويترز)

عواصم (رويترز)

شهدت الأسواق العالمية أمس، توتراً وسط مخاوف من أن الولايات المتحدة والصين قد تطلقان جولة جديدة من فرض الرسوم والرسوم المضادة على الواردات، بعد نهاية مهلة لفرض رسوم أميركية على واردات من الصين.
هبط الدولار الأسترالي إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين ونصف العام، حيث كان الخوف من تصعيد الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين مصدر قلق رئيساً، بينما ربحت عملات الملاذ الآمن، مثل الفرنك السويسري والين الياباني.
ومع انتهاء مهلة لفرض رسوم جمركية مقترحة على سلع صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار في 04.00 بتوقيت جرينتش، تراجعت الأسواق مع ترقب المستثمرين لجولة جديدة من الرسوم والرسوم المضادة.
بيد أن لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، قال إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن يتخذ أي قرارات بشأن تهديده بفرض رسوم جمركية على بضائع صينية أخرى بقيمة 200 مليار دولار، قبل أن يجري مسؤولون تقويماً للتعليقات العامة بشأنها.
وجمع مكتب الممثل التجاري الأميركي 5914 تعقيباً للأفراد على الرسوم الجمركية المقترحة قبل انتهاء فترة للتعقيب العام في وقت متأخر من ليل الخميس.
وأبلغ كودلو تلفزيون بلومبرج «الرئيس بنفسه ونحن سنقوم التعليقات وسنتخذ قراراً فيما يتعلق بـ 200 مليار دولار». وأضاف «سنتخذ قراراً بشأن الحجم والمعدل والتوقيت. لا أريد أن استبق الأمور».
وامتنع كودلو عن قول ما إذا كانت أي قرارات ستتخذ.وهبط الدولار الأسترالي بأكثر من 0.5% إلى أقل مستوياته منذ فبراير 2016 عند 0.7138 دولار أميركي. وكان اليوان مستقراً بعض الشيء في التعاملات الخارجية بهونج كونج.
واستقر اليورو والجنيه الاسترليني على نطاق واسع، مقابل الدولار عند 1.1639 و1.2938 دولار بالترتيب. وتحركت العملة الأميركية في نطاقات ضيقة نسبياً مقابل نظيراتها، مثل اليورو والجنيه الاسترليني، مع ترقب السوق لتقرير الوظائف في الولايات المتحدة الذي أظهر ارتفاعاً في عدد الوظائف خلال أغسطس تجاوز التوقعات.
وواصل المؤشر نيكي الياباني خسائره للجلسة السادسة على التوالي، وهبط إلى أدنى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع، مع اتجاه المستثمرين للبيع في أسهم شركات صناعة المعدات.
وأغلق المؤشر نيكي القياسي منخفضاً 0.8% إلى 22307.06 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ 21 أغسطس.
وبلغت خسائر المؤشر خلال الأسبوع 2.4%، وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ منتصف مارس.
وانخفض المؤشر توبكس 0.5% إلى 1684.31 نقطة في الإغلاق مواصلاً الهبوط لليوم السابع على التوالي.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي