الاتحاد

الاقتصادي

"الخطوط البريطانية" تدفع تعويضات لركاب بسبب قرصنة بياناتهم

كاونتر للخطوط البريطانية في مطار جاتويك جنوب أنجلترا (رويترز)

كاونتر للخطوط البريطانية في مطار جاتويك جنوب أنجلترا (رويترز)

لندن (أ ف ب)

أعلنت الخطوط الجوية البريطانية «بريتيش ايرويز»، أمس، أنها ستدفع تعويضات لزبائن تمت سرقة بياناتهم في عملية قرصنة إلكترونية «معقدة» و«خبيثة» تعرضت لها الشركة.
وكشفت الشركة العملاقة، أمس الأول، عن سرقة التفاصيل المالية والشخصية للزبائن الذين قاموا بحجوزات على موقعها الالكتروني، وتطبيق الهواتف الجوّالة بين 21 أغسطس و5 سبتمبر.
وصرح المدير التنفيذي بشركة اليكس كروز لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) «نحن ملتزمون 100 بالمئة بالتعويض لهم». وأضاف «سنعوضهم عن أي مصاعب مالية قد يكونون تعرضوا لها».
وأطلقت الشركة تحقيقاً عاجلاً في الاختراق المعلوماتي الذي تعرضت له، وشمل 380 ألف بطاقة مصرفية. وتتضمن البيانات المسروقة أسماء الزبائن وعناوينهم البريدية وبريدهم الإلكتروني وبيانات بطاقات الائتمان.
ولم يشمل الاختراق الذي استمر 15 يوماً قبل أن تتم السيطرة عليه حالياً، تفاصيل رحلات السفر أو جوازات السفر. ونشرت «بريتيش ايرويز» صفحة إعلانية كاملة في الصحف البريطانية الصادرة أمس «الجمعة» للاعتذار، لكن ذلك لم يمنع تراجع قيمة الأسهم في الشركة الأم «اي ايه جي» بواقع 3 بالمئة في مداولات صباح الجمعة.
وقال كروز أمس: «نحن آسفون للغاية لما حدث». وأضاف: «كان هناك هجوم معقد وخبيث وإجرامي جداً على موقعنا الإلكتروني». وأوضح أن الشركة تنّبهت لأول مرة إلى أن أمراً غير طبيعي يحدث مساء الأربعاء.
وأبلغت الشرطة والسلطات المختصة بالقرصنة. وأعلنت وكالة الجريمة الوطنية أنها تقيّم الأمر، فيما أفاد مكتب مفوض المعلومات بأنه قد يفتح تحقيقاً. ونصحت الشركة أي شخص يعتقد أنه تأثر جراء الهجوم لاتصال بمصرف أو مصدر بطاقات الائتمان الخاصة به واتباع التوصيات المطلوبة.
وأضافت الشركة أن الزبائن الذين سيسافرون على متن طائراتها قريباً لا يزال بإمكانهم التسجيل إلكترونياً كالمعتاد. وتمتلك الشركة الأم «اي ايه جي» أيضاً شركتي طيران ايبيريا وفولنج الإسبانيتين.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي