الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد فتى وإصابة 94 برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في غزة

مسعفون فلسطينيون ينقلون جريحاً

مسعفون فلسطينيون ينقلون جريحاً

استشهد فتى فلسطيني، اليوم الجمعة، وأصيب العشرات برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال قمع مظاهرة في إطار "مسيرات العودة" في قطاع غزة.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، في بيان "استشهد الشاب بلال مصطفى خفاجة (17 عاماً) برصاصة في الصدر شرق رفح"، مضيفاً "كما أصيب 94 فلسطينياً بإصابات مختلفة منها 30 بالرصاص الحي. وتم تحويل 37 إصابة إلى المستشفيات في قطاع غزة".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى إصابة اثني عشر شخصا بجروح خلال مشاركتهم في مسيرات العودة الشعبية في القطاع.
وتوافد آلاف الفلسطينيين إلى خيام العودة على أطراف شرق قطاع غزة؛ للمشاركة في جمعة احتجاجات جديدة.
وظهر اليوم، أصيب فلسطينيان اثنان بجروح طفيفة جراء إطلاق طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخ على مجموعة شبان.
وأطلقت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة اسم "عائدون رغم أنف ترامب" على فعاليات اليوم، احتجاجاً على إجراءاته بوقف دعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".
وفي وقت سابق اليوم، استشهد شاب فلسطيني في القطاع متأثراً بإصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال احتجاجات مسيرات العودة المستمرة منذ الشهر السادس.
وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن شاباً (19 عاماً) استشهد متأثراً بإصابته بجروح خطيرة برصاص جيش الاحتلال في منتصف يوليو الماضي.
واستشهد أكثر من 172 فلسطينياً برصاص جنود الاحتلال على أطراف شرق قطاع غزة منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس الماضي.
وتطالب مسيرات العودة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007.

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"