الاتحاد

الاتحاد نت

أطباء هنود يحولون البنات إلى صبيان

تحقق السلطات في ولاية "مادهيا براديش" الهندية في قضية تحويل 300 طفلة إلى صبيان، على يد أطباء بالولاية، فيما قالت صحيفة "هندوستان تايمز": إن تكلفة كل عملية تبلغ 3200 دولار.

وأضافت الصحيفة أن التحقيقات تشمل آباء الأطفال الذين طلبوا إجراء العمليات لأطفالهم الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وخمس سنوات. وأوضحت: يقوم الأطباء بتعديل أعضاء البنات إلى أعضاء ذكورية قبل إعطائهن هرمونات لإكمال عملية التحول، طبقاً لما نشرته صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية.

من جانبه قال رئيس أكاديمية الأطفال الهندية الدكتور في بي جوسوامي لصحيفة "تيليغراف" البريطانية: إنه لا يمكن ان تؤدي الهرمونات إلى نمو أعضاء جنسية سليمة، وسيعانون مستقبلاً من العقم والضعف الجنسي.

وطلب حاكم ولاية " مادهيا براديش" من اللجنة الوطنية لحماية الأطفال إجراء تحقيق في القضية وتسليم النتائج خلال 5 أيام.

ويزيد عدد الأولاد في الهند على البنات بنحو 7 ملايين بسبب "وأد البنات" خاصة قبل الولادة (إجهاض)، وعندما يتأكد الوالدان أن الجنين أنثى، فيما يعود السبب إلى الفقر الذي تعانيه شريحة كبيرة من المواطنين الهنود.

وقالت الناشطة الهندية تسليمة ناسرين: شيء فظيع ما يحدث، لا يكتفون بقتل البنات قبل ولادتهن، بل يجرون عمليات لتحويل الإناث الى ذكور، يجب تشديد العقوبة على من يقدم على ذلك.

اقرأ أيضا