الاتحاد

الاتحاد نت

رسائل "الموبايل" أحدث وسيلة للإقلاع عن التدخين

توصلت الأبحاث الحديثة إلى أن المدخنين الذين يتلقون رسائل نصية "أس.أم.أس"عبر هاتفهم المحمول تحثهم وتشجعهم على الإقلاع عن التدخين، هم الأكثر قدرة على الإقلاع عن هذه العادة المدمرة، مقارنة بأقرانهم من المدخنين الذين يتلقون رسائل نصية عادية دون وسائل تحفيزية أو تشجيعية تساعدهم على التوقف عن التدخين.

وأوضح الباحثون البريطانيون في معرض أبحاثهم التي نشروها في مجلة "لانست" الطبية البريطانية أنها تعد هذه التجربة الاولى من نوعه االتي يتم فيها استغلال تكنولوجيا الاتصالات كوسيلة علاجية لأكثر العادات سلبية وقد تدمر صحة الإنسان وتكلف اقتصاد العديد من الدول ملايين الدولارات، طبقاً للدراسة التي نشرت صحيفة "الوفد" المصرية مقتطفات منها.

وتشير الأبحاث إلى أن ارتفاع معدلات التدخين خاصة في الدول النامية من المتوقع أن تفتك بحياة أكثر من ثمانية ملايين شخص بحلول عام 2030 ما لم يتم اتخاذ حلول جذرية ومبتكرة للقضاء على هذه العادة المدمرة .

اقرأ أيضا