الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق مشروع جامعات دبي للمعرفة


دبي- الاتحاد: أعلنت قرية دبي للمعرفة أمس عن إطلاق مشروع 'جامعات دبي للمعرفة' على مساحة 24,8 مليون قدم مربع، في قلب 'المدينة الجامعية' بالقرب من طريق الإمارات الدائري في دبي· ويأتي المشروع، الذي تصل تكلفته الى 200 مليون درهم، في إطار استراتيجية مجلس دبي التنفيذي في اتجاه تطوير إمكانات دبي وتعزيز موقعها كوجهة تعليمية أولى بالمنطقة قادرة على استقطاب الجامعات الدولية والمعاهد العلمية الكبرى، من أجل تلبية احتياجات التنمية المحلية والإقليمية من موارد بشرية، وهي الاستراتيجية ذاتها التي طرحها المجلس في نوفمبر من عام 2004 وحظيت بموافقة ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع·
ويوفر مشروع 'جامعات دبي للمعرفة'، بيئة ذات مميزات خاصة، تواكب متطلبات مجتمع التعليم العالي وترعى احتياجاته المتنوعة، من خلال بنية أساسية عالمية المستوى، تسمح بازدهار وتنوع أنشطة التعليم القائمة داخل الحرم، وتساعد مؤسساته العلمية على أداء دورها على الوجه الأكمل عبر مجموعة من خدمات الدعم المكملة·
ومن المنتظر أن يخدم مشروع 'جامعات دبي للمعرفة' كقاعدة لعدد كبير من الجامعات الدولية القادمة من مناطق متفرقة حول العالم، بما يتيح لطلاب التعليم العالي في المنطقة فرصة الحصول على خدمة تعليمية متعددة الروافد والاختيارات ومتنوعة التخصصات والبرامج والمناهج العلمية، الأمر الذي يفتح المجال أمام شباب المنطقة لحرية الاختيار والمفاضلة·
وأكدت قرية المعرفة أن المشروع سيضاهي أرقى مواقع التعليم العالي، حول العالم ولن يقل في مستواه عن مواقع التعليم الجامعي القائمة في أي من الولايات المتحدة أو أوروبا أو أي موقع آخر بالعالم، حيث سيوفر الحرم الجامعي الجديد جميع المميزات الممنوحة للطلاب في أرقى التجمعات الأكاديمية الدولية·
ونوه د· عبد الله الكرم الرئيس التنفيذي لقرية دبي للمعرفة بأهمية مشروع 'جامعات دبي للمعرفة'، وقال: نسعى إلى خلق مناخ أكاديمي جديد، يطرح مميزات تخدم جميع الفئات المشمولة ضمن نطاق التعليم الجامعي سواء من الطلاب أو أعضاء السلك الأكاديمي وغيرهم من العاملين في هذا المجال· ونحن على قناعة بأن تلك المميزات سوف تمثل عنصر جذب فعالا وستعمل على استقطاب الجامعات الدولية الكبرى ومراكز البحث والأنشطة الداخلة في صلب التعليم الجامعي'·
وأوضح الكرم أن الحرم الجامعي المزمع إنشاؤه، سوف يعنى بالاحتياجات الاجتماعية والفكرية والثقافية وأيضا الترفيهية للطلاب والمعلمين على حد سواء، حيث سيراعي في تصميم البنية الأساسية الخاصة بالحرم توفير كافة المقومات التي من شأنها ضمان أعلى مستويات الراحة لجميع عناصر مجتمع الحرم وملاقاة كافة احتياجاتهم سواء على المستوى الشخصي أم الأكاديمي·
وحول فكرة المشروع وأسباب إطلاقه، قال الكرم: إن الإقدام على إطلاق مبادرة 'جامعات دبي للمعرفة' يأتي استجابة للطلب المتنامي من الجامعات الدولية الراغبة في إقامة مقار إقليمية لها في دبي، حيث تنامى هذا الطلب نتيجة للنجاح الذي حققته قرية دبي للمعرفة خلال الفترة الماضية والتي أضحت مقراً لخمس عشرة جامعة عالمية، حيث أعربت تلك الجامعات عن رغبتها في توسعة أنشطتها نتيجة لتصاعد مؤشر الطلب على خدماتها في دبي، مما عزز الرغبة لدى هذه الجامعات في تنويع برامجها العلمية المقدمة في دبي، بما يقتضيه ذلك من امتلاك البنية الأساسية اللازمة من معامل ومختبرات وقاعات للدرس·

اقرأ أيضا