الاتحاد

عربي ودولي

الحريري: نهاية زمن القتلة بدأت

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري امس ان صدور القرار الاتهامي عن المحكمة الدولية المكلفة بمحاكمة قتلة والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري “لحظة تاريخية مميزة في حياة لبنان”.
وأضاف في بيان صدر عن مكتبه “بعد سنوات طويلة من الصبر والانتظار والكفاح الوطني المتواصل، تم اليوم الاعلان عن صدور القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الحريري ورفاقه.. اليوم نشهد معا لحظة تاريخية مميزة في حياة لبنان السياسية والقضائية والامنية والاخلاقية، واشعر بنبضات قلبي تعانق قلوب كل اللبنانيين الذين دافعوا عن قضية العدالة ورفضوا المساومة على دم الشهداء”.
وقال الحريري “العدالة تقدم اليوم فصلا جديدا من فصول الحقيقة، وما من شيء يستطيع ان يعطل روح العدالة، والمسؤولية تفرض على الجميع مواكبة هذه الروح والامتناع عن التشويش على مسار العدالة.. لا حجة لأحد في الهروب من هذه المسؤولية فنهاية زمن القتلة قد بدأت وبداية زمن العدالة أوشكت”.
واضاف الحريري “إن المسؤولية تفرض أيضا أن نجعل من الإعلان عن صدور القرار الاتهامي فرصة لقيام الدولة اللبنانية بمسؤولياتها والتزامها التعاون الكامل مع المحكمة الدولية، وعدم التهرب من ملاحقة المتهمين وتسليمهم الى العدالة التي هي ضمانة الديمقراطية والاستقرار”.
وقال ان الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي والتي تضم اكثرية من “حزب الله” وحلفائه مدعوة سياسيا ووطنيا وقانونيا واخلاقيا الى تنفيذ التزامات لبنان تجاه المحكمة الخاصة بلبنان ولا حجة لأحد في الهروب من هذه المسؤولية”.
وبعد تردد تقارير عن قرار الاتهام، احتفل أنصار الحريري بإطلاق أعيرة نارية في الهواء في حي طريق الجديدة في بيروت. وأعرب أحد سكان الحي الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الأنباء الألمانية عن سعادته بكشف الحقيقة في النهاية.

اقرأ أيضا

العراق: مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع في انفجار عبوة ناسفة شمال الموصل