الاتحاد

الإمارات

7,5 مليون نسمة سكان الدولة بينهم مليون مواطن بحلول 2010

توقعت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية ''تنمية'' أن يصل عدد المواطنين الى مليون و5 آلاف و800 نسمة من مجموع سكان الدولة المتوقع أن يصل عددهم الى 7 ملايين و557 ألفا و800 نسمة بحلول العام ·2010 ويبلغ العدد الاجمالي لسكان الدولة أربعة ملايين و104 آلاف و 695 نسمة تبلغ نسبة المواطنين منهم نحو 21 في المائة، بحسب اخر تعداد أجري للسكان في العام 2005 ·
وذكرت الهيئة في ''تقرير الموارد البشرية ''2007 الذي صدر عنها مؤخرا '' ان حجم سكان الدولة يتضاعف كل ثماني سنوات وسبعة أشهر مقارنة بنحو 55 سنة تقريبا لاجمالي سكان العالم مشيرة الى أن المسارات المتباينة لنمو السكان المواطنين وغير المواطنين أدت وستؤدي الى تفاقم مشكلة الاختلال في توازن التركيبة السكانية للدولة''·
وتوقع تقرير الهيئة الذي حصلت '' الاتحاد'' على نسخة منه أن يصل انخفاض نسبة المواطنين في إجمالي السكان بحلول العام 2010 الى نحو 13,3% بعد أن سجل ما نسبته 24,4% الى نحو 15,4% خلال الفترة من العام 1995 الى العام 2006 وذلك في حال لم تطبق السياسات والإجراءات التصحيحية المناسبة·
وقال التقرير ''إن الدخول العالية أسهمت في خفض معدل وفيات الأطفال في الدولة من خلال رفع مستوى التغذية وخفض معدل الولادة خاصة بعد ارتفاع قيمة الوقت لدى النساء المواطنات في سوق العمل وتأثير الحمل والولادة على فرص العمل مشيرا الى أن هناك عوامل أخرى ساهمت في تغيير المواقف تجاه الإنجاب منها التحسن الذي طرأ على فرص تعليم النساء والزواج المتأخر وزيادة استخدام وسائل منع الحمل''·
يذكر أن دولة الإمارات تتمتع بأدنى معدل لوفيات الأطفال في المنطقة العربية بأكملها حيث شهد تراجعا من 8,4 لكل ألف في العام 1996 الى 7,74 لكل الف في العام 2005 ، وفقا لاحصائيات صادرة عن وزارة الصحة·
ارتفاع قوة العمل المواطنة
واعتبر التقرير أن المؤشرات المستمدة من تقارير تعداد السكان لعام 2005 تفيد بوجود معدلات نمو مرتفعة بين الجنسين في المجموعة العمرية من 25 الى 54 سنة بمتوسط معدل نمو يبلغ 5,8 في المائة سنويا مما ينبئ بحدوث زيادة في نصيب هذه المجموعة في عدد السكان المواطنين من 24,9 في العام 1995 الى 31,3 في العام 2006 مشيرة الى ان هذا التطور الديمجرافي يعتبر أحد أهم العوامل التي شكلت نمط نمو القوى العاملة المواطنة في الدولة خلال العقد الاخير والتي يتوقع أن تصل في العام 2010 الى أكثر من 420 الف مواطن ومـــواطنة، بحســــب التقرير وتصريحات سابقة ادلى بهــــا معالي صقر غباش وزير العمل·
ولفت التقرير ''إلى التغيير الكبير في التركيب التعليمي للمواطنات حيث حققت المرأة الإماراتية انجازات غير مسبوقة في هذا المجال مقدرا متوسط معدل النمو السنوي للاناث الحاصلات على مؤهلات تعليمية بنحو 7,4% وذلك مقارنة بنحو 5,0% لاجمالي الاناث في سن العمل''·
ووفقا للتقرير ، فإن فجوة المعرفة بين الذكور والاناث قياسا بنسبة المتعلمين الى المتعلمات تقلصت من 1221 من الذكور المتعلمين لكل ألف من الاناث المتعلمات في العام 1995 الى 1096 لكل 1000 في العام 2006 متوقعا في الوقت ذاته ان تستمر اتجاهات التنازل لتبلغ 1037 لكل الف في العام ·''2010
وتفوق أعداد الاناث الحاصلات على شهادات ما بعد الثانوية العامة اعدد الخريجين الذكور بينما تشير التقديرات الى انحسار نسبة الخريجين الى الخريجات من 923 لكل ألف في العام 2006 الى 845 لكل الف في العام ·''2010
6,5 مليون من غير المواطنين
وفي اطار اعداد السكان من غير المواطنين والخصائص الديمجرافية لهم والتركيب العمري توقع التقرير أن يصل عددهم الى نحو 6 ملايين و552 نسمة بحلول العام 2010 وذلك في حال لم يطرأ أي تدخل على الاتجاهات الماضية التي تبين أن متوسط معدل النمو السنوي للسكان غير المواطنين خلال الفترة من العام 1995 وحتى العام العام 2006 يقدر بنحو 9,1% والذي ادى الى زيادة عددهم من مليون و823 الفا و700 الى 4 ملايين و764 الفا و400 نسمة''·
ولفت التقرير الى أن توزيعات السكان غير المواطنين حسب الفئات العمرية الرئيسية والجنس تختلف اختلافا جذريا عن التوزيعات المناظرة للسكان المواطنين نظرا لامرين اولهما يتمثل في ان متوسط معدل النمو السنوي للسكان غير المواطنين في سن 15 سنة فاقل يقدر بنحو 9,9% مقارنة بنحو 9,1 في المائة لاجمالي السكان غير المواطنين الامر الذي يعني أن الاهمية النسبية لهذه الفئة زادت من نحو 79,9% الى نحو 86,2 في المائة في العام 2006 وهو ما يتوقع ان تصل النسبة الى نحو 88%بحلول العام ·2010

اقرأ أيضا

«الدولي للطرق» يبحث تطوير النقل والابتكارات في المدن الذكية