الاتحاد

عربي ودولي

8 قتلى وجرحى وسط المتطرفين في القصيم··والاشتباكات مستمرة


الرياض - وكالات الأنباء: قتل سبعة مسلحين يشتبه بعلاقتهم بتنظيم 'القاعدة' في الاشتباكات التي بدأت منذ أمس الأول في مدينة الرس بمنطقة القصيم شمال الرياض واصيب ثامن بجروح بليغة، على ما أفاد أمس مصدر رسمي· ونقلت وكالة الانباء السعودية عن بيان للداخلية هو الأول من نوعه منذ اندلاع المواجهات قبل أكثر من 30 ساعة 'تمت مواجهة المفسدين بما يستحقونه بعد توجيه الإنذار لهم فقتل منهم سبعة وأصيب أحدهم ونقل إلى المستشفى وهو في حالة حرجة'· واضاف البيان ان 'عددا من رجال الأمن' تعرض 'لاصابات خفيفة' في المواجهة التي تأتي في اطار 'المتابعة الامنية للفئة الضالة' في اشارة الى المشتبه بعلاقتهم بالفرع السعودي من 'القاعدة'· واشار البيان الى ان قوات الامن 'تتولى متابعة تطهير الموقع' ما يشي باستمرار العملية· من جانبه أكد الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقه القصيم ان قوات الأمن تسيطر على الوضع فى مواجهتها مع الارهابيين فى محافظة الرس· ونقلت قناة الاخبارية السعودية عن الامير فيصل قوله فى اتصال هاتفى 'احب ان اطمئنكم جميعا وأطمئن المواطنين ان الحالة مسيطر عليها تماما وهؤلاء الارهابيون فى جحرهم الذى لجأوا اليه قبل فترة تم رصدهم وتمت متابعتهم حتى تمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقع سيطرة كاملة ومن ثم وجه اليهم طلبا بالاستسلام وهؤلاء يعرف عنهم انهم لا يتجاوبون مع هذه المطالب'· ومن جانبه قال العميد منصور التركى المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية العملية لازالت مستمرة والوضع تحت السيطرة الأمنية والعملية حسب ما هو ظاهر منها انها كانت حالة اشتباه أدت فى الحقيقة الى ما وصلت اليه حتى الان· وأشارت مصادر الى ان الاصابات وسط رجال الأمن تقدر بحوالي 35 شخصا معظمها إصابات خفيفة نتيجة تطاير شظايا· من جانب آخر صرح مسؤول فلبيني أمس أن الحكومة الفلبينية أمرت بإجراء تحقيق في التقارير التي تفيد بأن منظمات متشددة تجند العاملين الفلبينيين في السعودية· وذكرت التقارير أن المطاف انتهى بعدد من الفلبينيين بالتدرب مع جماعات متشددة في مقابل العمل في شركات سعودية يزعم أنها تدعم الجماعات المتشددة·

اقرأ أيضا

بعد الفيضانات التاريخية.. إيطاليا تحذر من موجة طقس سيىء جديدة