صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

لوس أنجيلوس في حال استنفار بعد تهديد بتفجير محطات المترو

ترامب يتحدث إلى الصحافة في برجه بنيويورك أمس (رويترز)

ترامب يتحدث إلى الصحافة في برجه بنيويورك أمس (رويترز)

لوس أنجيلوس (وكالات)

نشرت قوات أمنية معززة في محطات مختلفة في مترو لوس أنجيلوس، بعد مكالمة هاتفية من مجهول هدد فيها بتفجير إحدى أكثر المحطات ازدحاما في الشبكة، في حين قال مسؤولون اتحاديون ومحليون أمس الأول، إن دولة أجنبية حذرت من وجود تهديد محدد ضد شبكة قطارات «ريد لاين» لنقل الركاب في المدينة مما دفعهم لتحذير الناس.
وقالت مساعدة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) الميداني في لــوس أنجيلوس ديردري فايـك في مؤتمــر صحفي، إن المتصـل الذي تحدث بالإنجليزية، قال «إن عبوة ناسفة ستنفجر في محطة يونيفرسال سيتي» قرب مدينة يونيفرسال ستوديوز للألعاب.
وأضافت :«هناك تهديد وشيك من أمر سيحدث غدا، وما زلنا نبحــث مصـــداقية التهديد، وما زلنا نواصل التحقيق وننسق مع شركائنا المحليين هنا في لوس أنيجلوس وشركائنا الدوليين الذين وفروا المعلومات الأولية»، موضحة أنهم أبلغوا من قبل دولة أجنبية بوجود تهديد «محدد» ضد شبكة قطارات «ريد لاين» لنقل الركاب في المدينة .
وقــال مسـؤولو وكالة إنفاذ القانون خلال المؤتمر الصحفي إن وكالة مماثلة في دولة أخرى أبلغت مكتب التحقيقات الاتحادي بهذا التهديد، ولم يحدد المسؤولون هذه الدولة.
ونقلت صحيفة لوس أنجيلوس تايمز عن مسؤول في قوى الأمن إن المتصل الذي تحدث بالإنكليزية هدد بتفجير المحطة.
وأكدت فايك أن السلطات تسعى لمعرفة مدى صحة التهديد، الذي وصفتــه بأنــه «محدد للغاية»، مشيرة إلى نشر تعزيزات أمنية في المحطة إضافة إلى محطات نقل أخرى في المنطقة.
وأكــد قــائد شرطة لوس أنجيلوس تشارلي بيك أن «التهديد وشيك ومحدد جدا»، موضحا أن السلطات لم يكن لديها الكثير من الوقت لتقييم جدية التهديد وقررت التصرف بسرعة لتنبيه السكان.
وأضاف أن «المتصل توعد بتنفيـــذ الهجوم ضد محطة ريد لاين عبر الشارع من متنزه يونيفرسال ستديوز اليوم الثلاثاء»، مشيراً إلى
تشديد إجراءات إنفاذ القانون عند محطة يونيفرسال سيتي-ستديو سيتي ومناطق أخرى على طول خطوط السكك الحديدية في المدينة.
وحـــث رئيـــس شرطة مقاطعة لوس أنجيلوس جيم ماكدونيل الركـاب على البقاء متيقظين والإبلاغ عن أي أنشطة مثيرة للشبهات ، مؤكداً نشر ضباط شرطة بلباس مدني في كافة المحطات إضافة إلى رجال شرطة بلباسهم الرسمي.
ودعا رئيس البلدية إريك جارسيتي الركاب إلى ممارسة حياتهم الطبيعية على الرغم من التهديد، مؤكدا أنه ينوي استخدام المترو لتهدئة المخاوف.
وقال «نصيحتي الآن، أن يعيش الجميع يومهم كالمعتاد غدا» داعيا الركاب إلى عدم القلق من تعزيز الأمن.
وأضاف «أنهم هناك من أجل حمايتكم، ونتعامل مع التهديدات باتخاذ كافة الاحتياطات».
ويضم المترو في لوس أنجيلوس ستة خطوط، بينها اثنان للخط السريع.
وتربط ريد لاين بين وسط لوس أنجيلوس والأحياء الشمالية ومن بينها هوليوود ونورث هوليوود. ولا تعمل هذه الخطوط فيما بين الثانية والرابعة صباحا.

واشنطن تتعهد وحدة «الناتو» رغم مآخذ ترامب
بروكسل (أ ف ب)

أكد مسؤولون بارزون من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي أمس، أهمية الحفاظ على العلاقات الأمنية بين جانبي الأطلسي، وسط شكوك أثارها انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة.
وأثار ترامب القلق من أن الضمانات الدفاعية التي تقدمها واشنطن إلى أوروبا منذ نحو 70 عاما، قد لا تستمر عندما قال خلال حملته الانتخابية إنه سيفكر مرتين قبل مساعدة حلفاء بلاده في الحلف الأطلسي الذين لا يدفعون كلفة الدفاع عنهم.
وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء مشاركته في اجتماعه الأخير مع وزراء خارجية دول الناتو في بروكسل، إن الحفاظ على الوحدة أمر مهم.
وأضاف أن الوزراء سيناقشون «طرق العمل معا لضمان وجود أوروبا أقوى، وحلف الأطلسي أقوى والمصالح المشتركة لمواصلة عملنا معا»، مؤكدا «أعتقد أن الوحدة مهمة جدا».
من ناحيته قال ينس ستولتنبرغ الأمين العام للحلف إن تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي والحلف هو أفضل طريقة للرد على الشكوك حول مستقبل الالتزام الأميركي بالحلف العسكري.
وأشار أمام الوزراء المشاركين في المحادثات التي تستمر يومين في مقر الحلف في بروكسل إلى « طرح أسئلة تتعلق بقوة العلاقات بين جانبي الأطلسي».
وتابع «أعتقد أن أفضل طريقة للإجابة عن هذه الأسئلة هو تعزيز التعاون بين الحلف والاتحاد الأوروبي».
ومن المقرر أن يعلن ستولتنبرغ ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني في وقت لاحق عن سلسلة من الجهود المشتركة، من بينها مكافحة هجمات المعلوماتية والرد على التهديدات الجديدة التي استخدمتها روسيا بشكل فعال في الأزمة الأوكرانية.