الاتحاد

عربي ودولي

قلق غربي من حصول «القاعدة» على أسلحة من ليبيا

صرح وزير الداخلية الإسباني الفريدو بيريث روبالكابا أمس أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ينتابهما قلق من احتمال حصول فرع القاعدة في شمال افريقيا على أسلحة من ليبيا مستغلة وضع الفوضى هناك. وأدلى روبالكابا بهذه التصريحات بعد اجتماع في مدريد بين ما يسمى بمجموعة الـ6 الأوروبية التي تضم إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وبولندا وأميركا التي تمثلها وزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو.
وأعرب الوزير الإسباني عن قلقه إزاء احتمال وصول أسلحة من جيش الزعيم الليبي معمر القذافي، “أو ما تبقى منه” إلى أيدى الإرهابيين في نهاية المطاف. وقال، في إشارة إلى مقاتلي الطوارق في جيش القذافي، الذين يحتمل أن يكونوا متورطين “في تجارة أسلحة غير مشروعة” من ليبيا إلى مالي، إن “هناك مشكلة مع الطوارق العائدين من ليبيا”. واتفقت مجموعة الـ6 على تنسيق الجهود بين أجهزة الشرطة فيما يتعلق بمنطقة الساحل التي وصفها روبالكابا بانها منطقة تدريب للقاعدة ومركز لتجارة الكوكايين. ووقع روبالكابا ونابوليتانو على اتفاق بشأن رفع مستوى التعاون بين إسبانيا والولايات المتحدة للتصدي للتهديدات الأمنية الجديدة مثل الهجمات الكيماوية والبيولوجية والنووية.

اقرأ أيضا

اليابان تأسف لقرار كوريا الجنوبية إنهاء تبادل الاستخبارات العسكرية