الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة الكويتية المعدلة بوزيرين جديدين تتجاوز استجوابا صعبا


الكويت - يوسف علاونة:تجاوزت الحكومة الكويتية استجوابا برلمانيا صعبا لوزير الصحة الدكتور محمد الجار الله في الوقت الذي استكمل فيه رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد التعديلات على حكومته، لتصبح كاملة العدد، ومن دون استقالات وزارية مجمدة، حيث يتوقع أن يستكمل بها الشيخ صباح برنامجه الإصلاحي الذي يركز على الاقتصاد حتى موعد الانتخابات المقبلة، بعد سنتين تقريبا· وبينما كان مجلس الأمة ينظر الاستجواب المقدم من النائب الإسلامي الدكتور ضيف الله بورمية ضد وزير الصحة كان وزير ثان لليوم الثاني على التوالي هو بدر مشاري الحميضي يؤدي اليمين القانونية كوزير للمالية، أمام الشيخ جابر الأحمد الصباح حيث كان قبل ذلك يعمل مديرا عاما للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية· ويخلف الحميضي في حقيبة المالية الوزير المستقيل لأسباب صحية· وقد أدى اليمين القانونية أمس الأول وزير الإعلام الجديد الدكتور أنس الرشيد، فيما أسندت حقيبة البلدية بالوكالة إلى نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشؤون البرلمان وشؤون الحكومة محمد شرار، ريثما يتم اجراء انتخابات بلدية جديدة· وفي استجوابه الذي تقاطع مع جهود الحكومة لإقرار حقوق المرأة السياسية انتقد بورمية ما قال إنه 'تدهور الاوضاع الصحية في البلاد، وتدني مستوى الخدمة الطبية والاعتداءات الشخصية، وخاصة بحق النساء· وتحدث النائب عن 'تكرار الاعتداءات الجنسية على المريضات والعاملات بمستشفى الفروانية في اقل من أسبوع··· إلا ان الوزارة لم تحرك ساكنا، ولم تبال بأعراض الناس'·وكانت وزارة الداخلية الكويتية قد أعلنت مؤخرا عن القاء الأجهزة الامنية القبض على المشتبه بارتكابه لهاتين الجريمتين·
وقد اتهم النائب الوزارة بأنها أحد 'العناصر الأساسية في انتشار المخدرات وترويجها، وذلك عن طريق مستشفى الطب النفسي، وبمباركة كبار المسؤولين بوزارة الصحة'·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا