الاتحاد

عربي ودولي

سفينة ثانية من «أسطول الحرية» تتعرض للتخريب في مرفأ تركي

السفينة الأيرلندية التي تعرضت للتخريب في المرفأ التركي

السفينة الأيرلندية التي تعرضت للتخريب في المرفأ التركي

تعرضت سفينة ايرلندية تابعة لـ”اسطول الحرية-2” المقرر ان يتوجه الى غزة للتخريب في مرفأ غوجيك التركي. وهذه السفينة هي الثانية بعد تعرض السفينة “جوليانو” للتخريب ايضا في اليونان. في وقت أشارت فيه مصادر إلى أن حزمة من المشاكل تواجه انطلاق “اسطول الحرية-2” بعضها متعلق بالتأمين وآخر بإذن المغادرة الاساسي من كريت (جنوب اليونان) بحيث قد لا تبحر القافلة أبدا.
واتهمت اللجنة الايرلندية المالكة للسفينة اسرائيل بالتخريب قائلة “انها المشتبه به الرئيسي في القضية”. وقالت اللجنة في بيان “ان سفينة الحرية تعرضت للتخريب في مرفأ غوجيك التركي حيث ترسو منذ اسابيع”. واضافت “ان اسرائيل يجب ان ينظر اليها على انها المشتبه به الرئيسي في هذا التخريب المحترف”. وأوضح رئيس لجنة المنظمين فينتان لاين “ان اسرائيل هي الوحيدة القادرة على تنفيذ هذه العملية، وعلى الحكومة الايرلندية والسلطات في ايرلندا الشمالية التشديد لإحالة منفذي هذا العمل الارهابي إلى القضاء”.
وتنقل السفينة ناشطين من ايرلندا وايرلندا الشمالية. واشار المنظمون الى تخريب جهاز التحويل مما يخل بتوازن السفينة ويؤدي بالتالي الى غرقها، وبرأيهم فعملية التخريب شبيهة جدا بما حصل في سفينة جوليانو التابعة لأسطول الحرية في اليونان. وكانت سفينة جوليانو تنقل ناشطين من السويد والنروج واليونان.
وكان من المقرر ان يلتقي ناشطون اليوم الجمعة على ابعد تقدير قبالة سواحل جزيرة كريت (جنوب اليونان)، لنقل مساعدات دولية الى قطاع غزة ضمن اسطول من عشر سفن بحسب المنظمين. لكن ما حدث للسفينة الايرلندية قد يؤدي الى إرجاء ابحار قافلة المساعدات الى نهاية الاسبوع المقبل.
وأقر المنظمون بأنهم يحرزون تقدما بطيئا في مفاوضاتهم مع الحكومة اليونانية لتحصل هذه القافلة الدولية على إذن بالابحار من ميناء بيريا قرب اثينا. وقالت الناشطة الفرنسية كلود ليوستيك منسقة القافلة “ان السفينة الايرلندية تواجه مشكلة في مروحتها، لا ندري حتى الآن مدى خطورة الامر، لكننا نعتقد انها قد تكون تعرضت لعمل تخريبي”.
وأوضحت ليوستيك انه لن يتم اصلاح “جوليانو” قبل غد السبت على اقرب تقدير، واضافت “حتى لو تم اصلاحها.. انه اقل همومنا.. لم نحصل ببساطة على إذن اليونانيين لمغادرة الميناء”، لافتة الى ان الاذن محصور فقط بالسفينة الاسبانية واحدى السفن الفرنسية.
وافاد المنظمون بأن السفينة الاميركية “اوداسيتي اوف هوب” تواجه مشاكل في التأمين، محملين مسؤولية ذلك للحكومة الاميركية التي تمارس ضغطا قويا على اليونان لمنع السفينة من الابحار. وفي الانتظار، ينوي بعض الناشطين التظاهر في الشوارع احتجاجا على هذا التأخير. فيما يعتقد آخرون ان المشاكل الادارية والتقنية قد تعني ان القافلة “لن تبحر أبدا”.

اقرأ أيضا

مطالب بإعلان الطوارئ الصحية بسبب دخان الحرائق في أستراليا