معتز الشامي (دبي) أرسل اتحاد الكرة يستعجل حيثيات الحكم الصادر من لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي، حول قضية اللاعب فاندرلي، المدان بتزوير جواز سفره للحصول على جنسية آسيوية واللعب مع نادي النصر في دوري أبطال آسيا، وذلك حتى يتسنى للاتحاد الوقوف على تفاصيل التحقيقات وصحة ما تم الإعلان عنه في قرار الانضباط القاري، بأن النصر قد اعترف بعلمه بأن الجواز مزور، وأن النادي سعى لجلب الجواز للتحايل على قانون 3+1 المطبق في البطولة، وجاء رد الاتحاد الآسيوي، بأن الحيثيات ستصل رسمياً للاتحاد الإماراتي خلال يومين على أقصى تقدير. واستغرق الاتحاد القاري وقتاً طويلاً في جمع وكتابة الحيثيات، التي يتوقع أن تكون في أكثر من 400 ورقة، في ظل إصرار الاتحاد الإماراتي على الاطلاع على كل التفاصيل. وكانت لجنة الانضباط الآسيوية، قد عاقبت اللاعب بالإيقاف لمدة 3 أشهر، وغرمته 10 آلاف دولار، وأكدت في بيانها أن النصر اعترف باستخدام بيانات مزورة للتحايل على قواعد القيد في الاتحاد الآسيوي، وتم تغريم النصر 50 ألف دولار، بالإضافة لرد مبلغ 340 ألف دولار حصل عليها نظير مشاركته في دوري الأبطال، كما تم تعليق إبعاده من المشاركة في البطولة لمدة عامين، حال تكرر نفس الخطأ خلالهما. من جهته، لا يزال النصر يصر على أنه لم يعترف بضلوعه أو معرفته بشأن الجواز المزور الخاص باللاعب البرازيلي، وهو ما كرره في الرسالة الرسمية التي أرسلها للاتحاد الإماراتي قبل أيام، ويطالب خلالها بقيد فاندرلي كلاعب برازيلي في صفوفه خلال الانتقالات الشتوية، التي تفتتح أبوابها للتسجيل أواخر الشهر الجاري. وأحال اتحاد الكرة رسالة وطلب النصر إلى لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، فيما لم يرد على «العميد» رسمياً بشأن الموافقة على القيد من عدمه، وذلك لأنه لا يزال ينتظر وصول الحيثيات الخاصة بقرار الاتحاد الآسيوي. وكشفت مصادر رسمية، أن اتحاد الكرة، طلب الحصول على نص اعترافات أطراف القضية، نادي النصر واللاعب، وكل ما دار في التحقيقات، حتى يتسنى له اتخاذ قرار بشأن الواقعة، إما بإغلاق ملف القضية وعدم معاقبة أطرافها، أو غير ذلك. ويتجه الاتحاد إلى تحويل النصر واللاعب ووكيله، إلى لجنتي أوضاع وانتقالات اللاعبين والانضباط، وذلك لاتخاذ قرار نهائي في هذا الملف الذي أثار الجدل خلال الشهرين الماضيين، وقبل إقرار أحقية النادي بقيد اللاعب مرة أخرى بجنسية مختلفة أم لا، لاسيما أن المادة 10 من التعميم السنوي للجنة أوضاع اللاعبين تمنع قيد نفس اللاعب بجنسيتين مختلفتين بنفس الموسم. من جانبه، شدد المستشار ماجد قاروب، رئيس لجنة التطوير والعلاقات الدولية في الجمعية الدولية لقانون الرياضة، وعضو اللجنة القانونية في الفيفا، على ضرورة أن يتم تحويل النادي واللاعب ووكيله إلى اللجان المختصة، من قبل اتحاد الكرة. وطالب قاروب بضرورة إصدار عقوبات، وفق النصوص واللوائح، لاسيما في حق اللاعب، الذي اعترف بامتلاكه جواز سفر مزور، بالتواطؤ مع وكيل أعماله، كما أشار بيان الاتحاد الآسيوي حول الواقعة، حيث اعترف اللاعب بأن النادي هو من سهل له ذلك، للقيد كرابع آسيوي وليس برازيلياً، وبالتالي يجب محاسبة النادي، على وصفه.